27/02/2022

تشديد للعقوبات الغربية على روسيا ودعم شعبي عالمي وروسي لأوكرانيا

أعلنت عدةُ دولٍ غربيةٍ موافقتَها على تشديدِ العقوباتِ الاقتصاديةِ على روسيا ومسؤوليها، على خلفيةِ استمرارِها بغزوِ أوكرانيا، ويأتي هذا فيما توسعت رقعةُ المظاهراتِ والاحتجاجاتِ المنددةِ بالغزوِ الروسي.

على خلفيةِ استمرارِ الاحتلالِ الروسي لأوكرانيا، وعدمِ إصغاءِ الرئيسِ الروسي “فلاديمير بوتين” للدعواتِ والتهديداتِ الغربيةِ والدوليةِ بضرورةِ إنهاءِ غزوِه، أعلنت الولاياتُ المتحدةُ وبريطانيا وعدةُ دولٍ أوروبيةٍ وغربيةٍ أخرى، عن موافقتِها على تطبيقِ عقوباتٍ اقتصاديةٍ أشدَّ على روسيا ومسؤوليها ورجالِ أعمالِها، بالإضافةِ لإخراجِ مصارفٍ روسيةٍ من منظومةِ “سويفت” العالميةِ للتعاملِ بينَ المصارف، وهو ما قوبلَ باستعدادٍ من قبلِ المنظومةِ التي أعلنت في بيانِها، أنّها تعمل مع السلطاتِ الأوروبيةِ لمعرفةِ تفاصيلِ الكياناتِ التي ستخضعُ للإجراءاتِ الجديدة، وتستعد لتنفيذِها بأمرٍ قانوني.
ومن جانبِها، قالت وزيرةُ الخارجيةِ البريطانية “ليز تراس”، إنّ العقوباتِ البريطانيةَ والغربيةَ على روسيا تُعتبرُ الأقسى في التاريخ، ويمكن أن تضرَ بالشركاتِ الأوروبيةِ والغربيةِ التي تتعاملُ مع روسيا، غيرَ أنّ تشديدَها ليسَ مستبعداً، مضيفةً بأنّ العملَ جارٍ لتقويةِ الحلفاءِ في حلفِ شمالِ الأطلسي، لردعِ الاحتلالِ الروسي.
وبالنسبةِ للحلِ الدبلوماسي، قال الرئيسُ الأوكراني “فلاديمير زيلينسكي”، إنّه لطالما أرادَ حلَّ النزاعِ دبلوماسياً، إلّا أنّ مطالبَ روسيا بإلقاءِ الجيشِ الأوكراني سلاحَه مرفوضةٌ تماماً، وأضافَ أنّه طلبَ من الأمينِ العامِ للأممِ المتحدةِ “أنطونيو غوتيريش”، حرمان روسيا من حقِّ النقض “الفيتو”، واعتبارَ ما تقوم به روسيا من أفعالٍ وبيانات، إبادةً جماعيةً بحقِ الشعبِ الأوكراني.
ويُشارُ إلى أنّ مجلسَ الأمنِ سيعقدُ اليومَ جلسةً استثنائيةً لاتخاذِ قرارٍ بشأنِ الغزوِ الروسي.
وعلى الصعيدِ الشعبي والعالمي، خرجَ عددٌ من الأوكرانيينَ في عدةِ دولٍ في مظاهراتٍ للتنديدِ بالغزوِ الروسي، وللمطالبةِ بدعمِ أوكرانيا عسكرياً وتحريرِ شبه جزيرة “القرم” من الاحتلالِ الروسي.
أما في روسيا، فقد توسعت رقعةُ المظاهراتِ المناهضةِ للغزوِ الروسي، إلّا أنّ المتظاهرينَ يتعرضونَ للقمعِ والضربِ والاعتقالِ من قبلِ القوى الأمنيةِ الروسية.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة أممية لتقصي الحقائق تكشف عن مقابر و”فضائع” قيد التحقيق في ليبيا

بعثة تقصي الحقائق في ليبيا التابعة الأمم المتحدة، قالت إن هناك “مقابر جماعية محتملة” لم يت…