27/02/2022

مؤتمر البحر الأبيض المتوسط الديني يستمر بتطورات جديدة

شارك بطريرك السريان الأنطاكي "يوسف الثالث يونان" وقادة الكنائس الشرقية كافة, في المؤتمر الثاني لمجلس أساقفة ايطاليا، المنعقد في مدينة فلورنس الايطالية, والذي من المقرر ان يشارك فيه البابا فرنسيس, كما وتحدث البطريرك يونان فيه عن مساعدة الشعوب المضطهدة في بلدان الشرق.

جمع مؤتمر البحر الأبيض المتوسط أساقفة ورؤساء بلديات من حوالي عشرين دولة مختلفة، بالإضافة إلى قادة الكنائس الكلدانية والمارونية والأرمن الكاثوليك وغيرها من كنائس الشرق.
المؤتمر الذي انعقد في مدينة فلورنس الايطالية, حمل عنوان “حوض المتوسّط: حدود سلام”, وشارك به ايضا البطريرك السرياني الانطاكي “يوسف الثالث يونان”, وتحدث خلال المؤتمر عن الأوضاع الراهنة والمآسي التي ألمّت ببلدان عدّة في الشرق بعد كلّ هذه الأعوام من الحروب والكوارث والمعاناة, وجدد شكره لمقدمي المعونة للنازحين والمهاجرين.
ويناقش المؤتمر وضع الشعب المسيحي والماسي والاضطهاد الذي يعيشه في دول حوض المتوسط, في غياب الديمقراطيات والحقوق.
كما وحضره رئيس الوزراء الإيطالي “ماريو دراجي” والرئيس “سيرجيو ماتاريلا” وسيسافر البابا فرانسيس يوم الأحد إلى فلورنسا للقاء المشاركين ويختتم اعمال المؤتمر بصلاة قداس.
وفي بداية اعمال المؤتمر في اليوم الاول كان قد اشار البطريرك “يوسف الثالث يونان” في مداخلته الى التحديات التي تواجهها شبيبتنا السريانية والتي تهدّد مستقبلهم وقدرتهم على المحافظة على إيمانهم وتراث آبائهم وأجدادهم.

‫شاهد أيضًا‬

انتخاب نائبً بطريركيًّ جديد على أبرشيّة مصر والسودان للروم الملكيين الكاثوليك

انتخب الأب “جان-ماري شامي” وبموافقة قداسة البابا فرنسيس, يوم السبت, ليكون نائب…