28/02/2022

سياسي من منبج: الجانب التركي فشل في إقناع الجانب الأمريكي والروسي لدخول هذه المنطقة

عقد مجلس سوريا الديمقراطية، اليوم ورشة عمل تحت عنوان "نحو رؤية مشتركة للانتقال السياسي"، وذلك لإيجاد حلول سياسية عملية من أجل تطوير الرؤية السياسية لمجلس سوريا الديمقراطية.

خلال ورشة عمل تحت عنوان “نحو رؤية مشتركة للانتقال السياسي”، وذلك لإيجاد حلول سياسية عملية من أجل تطوير الرؤية السياسية لمسد، تحدث عضو مكتب العلاقات في مجلس سوريا الديمقراطية، كامل هزبر عن الوضع السياسي في المنطقة.
وأشار هزبر من خلال حديثه إلى أن “الجانب التركي فشل في إقناع الجانب الأمريكي والروسي لدخول هذه المناطق وشن حملة عسكرية عليها, لذلك اعتمد على بعض خلاياه في هذه المناطق, وكان داعماً لما حدث في سجن غويران حتى أنه كان يؤمن الملجأ لهم”.
و فتح باب النقاش مع الحضور، حول البند الأول من برنامج ورشة العمل وهو “هل استطاع مجلس سوريا الديمقراطية أن يكون نقطة تحول إلى بديل ديمقراطي لقيادة الانتقال السياسي؟”، حيث تبين أنه بحكم الدكتاتوريات الموجودة في منطقة الشرق الأوسط التي تحارب دائماً الفكر الديمقراطي استطاع مجلس سوريا الديمقراطية أن يوصل صوت الفكر الحر الديمقراطي في هذه المناطق.
بعدها طرح، البند الثاني من البرنامج “هل أقنع مجلس سوريا الديمقراطية المجتمع الدولي، بوجود أحزاب سياسية منظمة قادرة على قيادة سوريا الجديدة
هذا وكان أغلب المقترحات التي طرحت أنه لكي يقتنع المجتمع الدولي يجب الإقناع بشكل مباشر أو غير مباشر عبر أرضية تكون فيها الأحزاب والقوى السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية والتأكيد لتلك الدول المتدخلة في سوريا أنه لا يمكن قبول تمرير مصالحها في المنطقة على حساب الشعب السوري، وأن عليها احترام مصالح الشعب السوري.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…