01/03/2022

فيلم “أرواح عابرة” يروي قصة مجازر السيفو بحق المسيحيين

في خطوةٍ تعتبر الأولى من نوعها، فيلمٌ وثائقي يروي مأساة مجازر الابادة الجماعية السيفو، التي قامت بها الدولة العثمانية بحق شعبنا عام 1915، الفيلم من إخراج عايدة شليفر وبطولة مجموعة من الشخصيات التي تأثرت بمأساة تلك المجازر.

يعتبر فيلم “أرواح عابرة” أول فيلمٍ وثائقي يرصد قصّة إبادة ثلاثة ملايين مسيحي على يد الإمبراطورية العثمانية، وينافس مجموعة من الافلام في الدورة السادسة من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة.
يحكي الفيلم قصّة مجازر الإبادة الجماعية السيفو والتي وقعت أحداثها عام 1915 وقامت بها الإمبراطورية العثمانية بحق المسيحيين، حيث يسرد الفيلم أسرار وخفايا هذه المذبحة موثقة بشهادات من شهودٍ حاليين، لنكتشف بأن النزاعات الحالية هي استمرارٌ مأساوي لهذه المجازر.
ويقوم ببطولة الفيلم شخصياتٌ حقيقية ممن تأثروا بهذه المجازر، مثل عايدة شيمون، زيو رهاوى، يعقوب بقشو مالك، جورجيس شابو أفرام، وهم شخصيات عاصروا ونجوا من هذه المجازر.
الفيلم من إخراج عايدة شليفر وهي من مواليد بغداد، درست الفن والتصميم الإعلامي في مدينة زيورخ، وأكملت الدراسات المتقدمة في الإخراج السينمائي بأكاديمية الفنون في القاهرة.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …