03/03/2022

الأمم المتحدة تنتقد العنصريةَ الممارسة بحق اللاجئين من قبل الدول المستضيفة

وجهت مسؤولةٌ أمميةٌ انتقاداتٍ شديدةً لبعضِ الدولِ المستضيفةِ للاجئين، بسببِ ممارستِها أبشعَ أنواعِ العنصريةِ والكراهيةِ بحقِّهم، داعيةً إياها للتعاملِ بإنسانية.

علاوةً على ما يتكبَّدُه اللاجئون من معاناةٍ في بلدانِهم بسببِ الحروبِ والنزاعات، والتي يزيدُ من وطأتِها ألمُ مغادرةِ منازلهم وأوطانِهم، يتعرضُ أولئك في الدولِ التي نزحوا إليها، لمضايقاتٍ عنصريةً وخطاباتِ كراهية.
وبهذا الصدد، وجهت المتحدثةُ باسمِ المفوضيةِ الساميةِ للأممِ المتحدةِ لشؤونِ اللاجئين “شابيا مانتو”، انتقاداتٍ للخطابِ العنصري الذي يُمارسُ تجاه اللاجئين من أفريقيا والشرقِ الأوسط، وخاصةً السوريينَ منهم، إضافةً لازدواجيةِ المعايير التي تنتهجها بعضُ الدولِ تجاهَ اللاجئين.
وقالت “مانتو” يومَ الثلاثاء، إنّ “التصريحاتِ العنصريةَ العلنيةَ لبعضِ السياسيين والصحفيين من الدولِ الغربية، تثير التمييزَ بين اللاجئين”، وأضافت بأنّ “استخدامَ عباراتٍ مثلَ البيضِ الأوروبيين للاجئين الأوكرانيين، وتعبيراتٍ مسيئةٍ للاجئين السوريين والأفغان، أثارت انتباهَ الكثيرين، وتسببت بموجةِ انتقاداتٍ واسعة”
وشددت “مانتو” على أنّ جنسيةَ اللاجئينَ وهويتَهم ليست هي من تحددُ طريقةَ معاملتهم، مناشدةً الدولَ بالتصرفِ بإنسانيةٍ ورأفةٍ أكبر، إذ أنّ وضعَ اللاجئينَ مأساوي، ولا أحدَ منهم اختارَ أن يكونَ لاجئاً.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…