03/03/2022

“الشبكة السورية لحقوق الإنسان” توثق مقتل عدد من السوريين على يد النظام السوري

في تقريرٍ أعدته “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، وثّقت فيه مقتل مئةٍ وواحدٍ وستين مدنياً في سوريا خلال شهر شباط الماضي، معظمهم على يد النظام السوري.
ومن بين القتلى أربع وثلاثون طفلاً وامرأة، بالإضافة لستةً وستين شخصاً فقدوا حياتهم تحت التعذيب في سجون النظام السوري والأفرع الأمنية التابعة له.
وأظهرت سجلات المختفين قسراً في الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن الذين قُتلوا كان قد تم اعتقالهم عام 2018، وماتوا تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري. وبحسب الشبكة السورية، فقد تصدرت مدينة ريف دمشق المرتبة الأولى من حيث عدد الضحايا لتأتي بعدها مدينة إدلب.
ويُشار إلى أن هذه الإحصائية التي وثقتها “الشبكة السورية” تعد الأكثر ارتفاعاً من حيث عدد الضحايا، ويرجع ذلك إلى قيام قوات النظام السوري بإبلاغ قرابة ست وخمسين عائلة من بلدة دير العصافير بريف دمشق، أنّ أبناءهم المعتقلين في السجون ماتوا.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات شعبنا تنظم ندوة حوارية عن اللغة السريانية في الحسكة

مع قربِ حلولِ اليومِ العالمي للغةِ الأم، المصادفِ للحادي والعشرين من شباط من كلِّ عام، نظم…