04/03/2022

المطارنة الموارنة يعقدون اجتماعهم الشهري، وبطريركية السريان الأرثوذكس تهنأ حلول زمن الصوم

بحضور البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، عقد المطارنة الموارنة اجتماعهم الشهري يوم الخميس في الصرح البطريركي في بكركي، وخلال الاجتماع جرى حديث حول مشاركة البطريرك في مؤتمر المتوسط بمدينة فلورنس، كما أعرب الآباء عن ألمهم وحزنهم لفشل جميع المحاولات السياسيّة والدبلوماسيّة من أجل تجنّب الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا.
هذا وناقش الآباء ضرورة إقرار المجلس النيابي لمشروع الموازنة العامة ومناقشة بنوده في المستوى المطلوب لما فيه الصالح العام، مجددين موقفهم الداعي لتعزيز الأجواء السياسية والأمنية الكفيلة بإجراء الانتخابات النيابية على قواعد الحرية والديمقراطية.
ودعا الآباء لتشديد الرقابة وضبط أسعار السلع والخدمات، وتخفيف الضغوط المعيشية والحياتية التي يعانيها اللبنانيين، لاسيما في مجال الغذاء والصحة والتربية.
ومن جانبٍ آخر ومع قرب حلول الصوم الكبير المقدس بحسب طقس الكنيسة السريانية الارثوذكسية، أصدرت البطريركية في باب توما بدمشق، منشوراً بهذه المناسبة، دعت فيه المؤمنين للحفاظ على الأرض التي خلقها الله لنا، وعدم استغلالها لمآربنا الشخصية.
كما حثت المؤمنين على زرع كلمة البشارة والمحبّة وتمجيد اسم الله، فالصوم فرصةٌ لتعزّيز العلاقة مع الرب وتثمين عمله الخلاصي لأجلنا وشكره على مواهبه لنا.
وجددت البطريركية دعوتها إلى الله من أجل انتهاء فايروس كورونا ووقف العنف الحاصل بالعالم، وأن يحمل زمن الصوم معه انتهاء الحروب والأزمات والخلاص، فنبلغ مع نهاية الصوم إلى عيد القيامة المجيدة ونحتفل به جميعنا بفرح.

‫شاهد أيضًا‬

قصف تركي يطال قوى الأمن الداخلي السوتورو

استهدفت طائراتُ الاحتلالِ التركيِّ صباح اليوم الأربعاء، أربعَ سيارات، إحداها تابعةٌ لقوى ا…