05/03/2022

أصدقاء سوريا: استمرار معاناة الشعب السوري أمر غير مقبول ويجب أن ينتهي

قال بيان مكتب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، إيثان غولدريتش، إنه "مع اقترابنا من الذكرى الحادية عشرة للانتفاضة السلمية في 15 من آذار، نعترف باستمرار معاناة الشعب السوري, وإنه أمر غير مقبول ويجب أن ينتهي

عقب اجتماع “أصدقاء سوريا”،يوم الخميس, الذي ضم ممثلين عن الولايات المتحدة وتركيا وفرنسا وألمانيا والنرويج والمملكة المتحدة، والعراق والأردن وقطر والمملكة العربية السعودية، في العاصمة واشنطن، قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، إيثان غولدريتش, ان معاناة الشعب السوري يجب ان تنتهي بعد احد عشر عاماً.
وأضاف: “ما زلنا ندعو إلى وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، واحترام القانون الإنساني الدولي، والتشديد على أهمية الوصول دون عوائق إلى المساعدة الإنسانية المنقذة للحياة من خلال جميع الطرق.
ورحب البيان بإحاطة “بيدرسن” وقال: “لاحظنا جهوده لبناء الزخم، بما في ذلك من خلال عملية خطوة بخطوة، وفقا لدعمنا القوي للمضي قدما في حل سياسي شامل، وفقا لقرار مجلس الأمن 2254، من كل جوانبه”.
كما طالب بنتائج ملموسة من الجولة السابعة للدورة المقبلة للجنة الدستورية السورية في آذار الجاري.
وبحسب البيان، فإن الدول المجتمعة ستواصل الضغط من أجل المساءلة، خاصة بالنسبة لأخطر الجرائم التي ارتكبت في سوريا، بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيميائية.
وقالت إنها “ستواصل الضغط من أجل إطلاق سراح المعتقلين تعسفياً، وأنها “ترحب بالجهود الجارية لملاحقة الجرائم المرتكبة في سوريا

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…