05/03/2022

استمرار الاحتجاجات في السويداء ودعوات لتشكيل إدارات ذاتية في سوريا

قال أحدُ الناشطين السياسيينَ من مدينةِ "السويداء" جنوبَ سوريا، إنّ الاحتجاجاتِ في المدينةِ مستمرةٌ رغمَ تهديداتِ النظامِ السوري، كما أكدَ المحامي "عادل الهادي" في تصريحٍ له، بأنّ الحلَّ الأمثلَ لسوريا هو تشكيلُ حكومةٍ تعدديةٍ لا مركزية، وتأسيسُ إداراتٍ ذاتيةٍ في المناطقِ السورية

الاحتجاجاتُ في محافظةِ “السويداء” جنوبَ سوريا تستمرُ وتُنظمُ يومَ الجمعةِ بشكلٍ أسبوعي، لمطالبةِ النظامِ السوري بإجراءِ إصلاحاتٍ سياسيةٍ واقتصاديةٍ في البلاد، وتحسينِ الوضعِ المعيشي للمواطنين.
وبهذا الصدد، تحدث المحامي “عادل الهادي” في تصريحٍ له، عن تلكَ المظاهراتِ ومطالبِها، وكيفيةَ تعاملِ النظامِ السوري إزاءَها، وعن رؤيتِه للحلِ الأمثلِ للأزمةِ السورية، وقال “الهادي” إنّ الغلاءَ وهبوطَ قيمةِ الليرةِ السوريةِ والضغوطَ الممارسةَ من قبلِ النظامِ والفسادِ ونهبِ الأموالِ العامة، ساهمت بخلقِ صعوباتٍ وتحدياتٍ لا تُحتَملُ لدى المواطنينَ ومعيشتِهم، وخاصةً ضمنَ مناطقِ سيطرةِ النظام.
وأضافَ “الهادي” بأنّ النظامَ وكعادتِه، يعمدُ لاتباعِ أسلوبِ القتلِ والتهديدِ وتوجيه الاتهاماتِ الباطلةِ لقمعِ الاحتجاجاتِ في المدينة، كما يتذرعُ بمحاربةِ الإرهابِ ليصنعَ شرخاً ضمنَ المجتمعِ ومكوناتِه، غيرَ أنّ “الهادي” توقع استمرارَ الاحتجاجاتِ رغمَ كلِّ تلكَ الضغوطات، إذ أنّ الوضعَ المعيشيَ انهارَ لدرجةٍ لا تُحتَمَل.
وأشارَ “الهادي” إلى أنّ النظامَ السوريَ وعوضاً عن التركيزِ على تلبيةِ احتياجاتِ الشعب، يتقوقعُ ويوجه تركيزَه لأمورٍ وملفاتٍ ثانوية، مضيفاً بأنّ كلَّ قراراتِه تهدفُ لإيقافِ عجلةِ الاقتصادِ والتضييقِ على السوريينَ ومعيشتِهم، إذ أنّ نهجَه مبنيٌّ على أسسِ العنفِ والفساد.
وشددَ “الهادي” على أنّ الحلَّ الأمثلَ للأزمةِ السورية، هو تشكيلُ حكومةٍ تعدديةٍ لا مركزية، وتأسيسُ إداراتٍ ذاتيةٍ في المناطقِ السورية، إذ أنّ تحقيقَ ذلكَ من شأنِه القضاءُ على الفسادِ وإحياءُ الاقتصادِ السوري وتطويرِ البلاد، وإعطاءُ المكوناتِ حقوقَهم بشكلٍ عادل.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات شعبنا تنظم ندوة حوارية عن اللغة السريانية في الحسكة

مع قربِ حلولِ اليومِ العالمي للغةِ الأم، المصادفِ للحادي والعشرين من شباط من كلِّ عام، نظم…