13/03/2022

امسية دينية في القامشلي لاستذكار القديس مار افرام السرياني

اقامت كنيسة مار افرام في القامشلي امسية استذكار بمناسبة حلول عيد القديس مار افرام السرياني, حضرها مطران الجزيرة والفرات للسريان الارثوذوكس وكاهن الكنيسة في القامشلي وجمع غفير من المؤمنين, وذلك لاستذكار القديس واعماله وعظمته في اغناء الكنيسة بالصلوات والترانيم.

“لو فقدنا الكتاب المقدس, سنجده في اشعار وكتابات القديس مار افرام السرياني”, مقولة تلخص عظمة القديس مار افرام السرياني وجهوده في خدمة الدين المسيحي, ومع حلول عيد هذا القديس تحتفل الكنائس السريانية الاثوذوكسية جمعيها وتطلب شفاعة مار افرام السرياني.
وفي مدينة القامشلي اقيمت امسية روحية وقداس الهي بهذه المناسبة حضرها كل من المطران مار موريس عمسيح مطران السريان الارثوذوكس في الجزيرة والفرات, والاب حبيب “عيسى كاهن” كنيسة مار افرام, ومركز التربية الدينية في القامشلي.
وفي تصريح لسورويو تي في قال المطران “موريس عمسيح” ان القديس مار افرام اعطا سبعون عاماً من حياته للكنيسة, كتب الكتاب المقدس على هيئة اشعار وادب ونثر, وكان معلماً ومدرساً في مدرسة نصيبين الا ان اصبح له علم وثقافة خاص به, واسس اول كورال في مدينة “الرها” بالاضافة للكثير من الاعمال الخيرية كمستشفى وخدمات للناس عامة, الا ان توفي بمرض الطاعون وانتقل للعالم الابدي, وكان قد طلب ان يوضع قبره في مقابر المتواضعين بعيداً
كما وعايد المطران عمسيح كل من يحمل اسم افرام وافراميا وعامة شعبنا بحلول عيد القديس مار افرام.
من جانبه اشار الاب “حبيب عيسى” الى ان مار افرام السرياني ارفد الكنيسة السريانية بعدد كبير من التراتيل والاشعار والترانيم, واضاف ان الكنيسة تقوم بتذكار القديس مار افرام لما قدم للكنيسة المسيحية والسريانية وهو شمس السريان
وعايد الاب عيسى كل المؤمنين الذين يحملون اسم القديس وخص بالذكر بطريرك انطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذوكس “مار افرام الثاني”.
وفي تصريح اخر مع مسؤولة مركز التربية الدينية في القامشلي تحدثت عن الامسية التي اقيمت في كنيسة مار افرام في الحي الغربي وعن عظمة القديس مار افرام السرياني وما خلفه من صلوات تعتمدها الكنيسة, وان مار افرام كان يود ان يقوم ابناء من شعبنا يكتبون ويكرسون حياتهم للمسيح مثله, ويحافظون على لغتهم السريانية المقدسة.

‫شاهد أيضًا‬

مرتزقة تركيا تختطف 419 شخصاً في المناطق السورية المحتلة خلال عام 2023

أوضح تقريرٌ نشره مركز حقوقي لـ “توثيق الانتهاكات” حجمَ الاعتقالات العشوائية وا…