14/03/2022

القصف التركي يحرم مئات الطلاب من التعليم في عين عيسى

قال الرئيس المشترك للجنة التربية والتعليم في بلدة عين عيسى "صالح مسي" إن أكثر من ثلاثة آلاف طالب وطالبة حُرموا من حقهم بالتعليم في ريف تل أبيض وعين عيسى، بسبب استمرار القصف التركي واستهدافه للمدارس مما أدى لتدميرها وتوقف العملية التعليمية.

تستمر تركيا في انتهاكاتها على مناطق شمال سوريا منذ عام ألفين وتسعة عشر وحتى اليوم، والتي كان منها استمرار القصف العشوائي للمناطق الآهلة بالسكان، مما أسفر عن خسائر بشرية بالإضافة لأضرار كبيرة في البنى التحتية، خاصة المدارس مما أثر على العملية التعليمية بالمنطقة وتحديداً في بلدة عين عيسى وريفها.
“صالح مسي” الرئيس المشترك للجنة التربية والتعليم في بلدة عين عيسى، أوضح أن أكثر من ثلاثة آلاف طالب وطالبة حُرموا من حقهم بالتعليم في ريف تل أبيض وبلدة عين عيسى، بسبب تعرض البلدة والقرى المحيطة بها لقصفٍ تركي شبه يومي.
فمنذ بداية هذا العام تعرضت أربع مدارس لقصفٍ تركي في ريف عين عيسى، مما أدى لخروجها عن الخدمة.
وكان عدد المدارس قبل سيطرة تركيا على تل أبيض وريفها يصل إلى 420 مدرسة موزعة على كافة المراحل، بينما في الوقت الحالي يصل عدد المدارس التي تتبع للجنة التربية والتعليم في عين عيسى إلى 100 مدرسة.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات شعبنا تنظم ندوة حوارية عن اللغة السريانية في الحسكة

مع قربِ حلولِ اليومِ العالمي للغةِ الأم، المصادفِ للحادي والعشرين من شباط من كلِّ عام، نظم…