15/03/2022

“كنائسُ شعبنا تدين الحربَ الروسيةَ- الأوكرانية، وتطالب بوقفِها عبر الحوار”

أدان عددٌ من قادة كنائس شعبنا في لبنانَ والعراق، الحربَ الروسيةَ الأوكرانية، وطالبوا بإيقافها عن طريق الحوار الصادق والشجاع. وفيما دعا رئيس أساقفة كييف إلى وقف الهجمات العدائية لروسيا على بلاده، طالب مفتي أوكرانيا، السوريون، بعدم السفر للقتال إلى الجانب الروسي.

أدان بطريرك السريان الموارنة مار بشارة بطرس الراعي، الحربَ المستعرة بين روسيا وأوكرانيا، وطالب الجانبيْن بوقف هذه الحرب المدمرة للنفوس والبلاد، وقال الراعي في عظته الأحد، في بكركي إنه “بإسم الإنسانيّة والملايين من سكّان أوكرانيا اللاجئين إلى بلدان أخرى والسائرين نحو المجهول بحقيبة صغيرة، وأيضاً باسم الضحايا والقتلى الذين يقعون على الأرض الأوكرانية والروسية، يشجب غبطتُه هذه الحربَ الروسيّة-الأوكرانيّة ويُطالب بإيقافها”، مشيراً إلى أنَّ الحرب لا تجلب معها سوى القتلَ والدمارَ والتهجيرَ والإفقارَ والتجويعَ وإتلافَ الثروةِ الطبيعيّة، وإذكاءَ الحِقد والبُغضِ والعداوة.
من جهته، وجّه البطريرك الكلداني الكاردينال لويس روفائيل ساكو، رسالة تضامنيّة إلى رئيس أساقفة الروم الكاثوليك في العاصمة الأوكرانيّة كييف المطران سفياتوسلاف شيفتشوك، تمنّى فيها السلامَ للشعبين الأوكراني والروسي. وقال البطريرك ساكو في رسالته: “إننا نتابع ما يحدث في بلدكم، ونشعر بشعوركم وقلقكم ومخاوفكم تجاه المستقبل، لأننا عشنا في العراق حالة مماثلة. لا شيءَ يمكن أن يبرّر حدوثَ الحرب لأنها ليست حلاً للمشاكل بل تعقدها وتخلّف آثارًا سلبية، في حين أن الحوار الصادق الشجاع والهادىء بين الشعوب المُحِبة للسلام هو الطريق الوحيد لحل المشاكل، ما دام هناك فرصة للحوار”.
في السياق، وجه رئيس لجنة مجالس أساقفة المجموعة الأوروبية الكاردينال جان كلود هولريتش رسالةً إلى بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل الأول، طالبًا منه أن يكونَ ناقلاً للرجاء وأن يطلبَ من السلطات الروسية أن توقفَ العملياتِ العدائيةَ ضد أوكرانيا، وأن تبحثَ عن حلول دبلوماسية للخلافات القائمة، وأن تعملَ أيضاً على فتح ممرات إنسانية أمام النازحين، الساعين إلى ترك الأراضي الأوكرانية. وتحدّث الكاردينال هولريتش في الرسالة عن الألم الذي يشعر به، لافتًا إلى النتائج المأساوية لما سماه بـ”جنون الحرب في أوكرانيا”، وكتب أنه يوجد آلافُ الأشخاص، من العسكريين والمدنيين، فقدوا أرواحَهم، بالإضافة إلى أكثرَ من مليون شخص باتوا مهجَّرين أو نزحوا عن بلادهم، مبيناً أنَّ النسبةَ الأكبرَ من هؤلاء هي من النساء والأطفال. وأكد الكاردينال هولريتش أنه إزاء الهجمات العنيفة، هناك مخاوف من اندلاع حرب على نطاق واسع في أوروبا أو حتى في العالم كله، ما سيحمل انعكاساتٍ كارثية.
وعلى صعيدٍ متصل، طالب مفتي المسلمين في أوكرانيا، سعيد إسماعيليوف، السوريين، بعدم الانضمام لروسيا في حربها على أوكرانيا. وناشد إسماعيليوف عبر تسجيل مصور، السوريين، بعدم المجيء إلى أرض أوكرانيا لقتلِهم. وأضاف أن “روسيا هي من هاجمت أوكرانيا، وقتلتِ الأطفالَ والنساء، فلا تكونوا جزءاً من الخطيئة”، على حد وصفِه.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …