16/03/2022

“سريانُ المهجر يطالبونَ، تركيا بالإمتناع عن قطع الأشجار الحَرَجيَّة في مرتفعات قرى طورعبدين”

طالبت مجموعة من أحزاب وتنظيمات شعبنا السرياني الآشوري في أوروبا، حكومة إردوغان، بوقف عمليات قطع الأشجار الحَرَجيَّة المنتشرة في المنطق الجبلية المحاذية لقريتي ديرقوبِه وبيث قوسطان في منطقة طورعبدين، جنوبَ شرقي تركيا. وحذروا من أن إستمرار هذه الإنتهاكات بحق الثروة الطبيعية يهدد حياةَ السريان في المنطقة.

وجهت مجموعة من أحزاب وتنظيمات شعبنا السرياني الآشوري في أوروبا، رسالةَ إحتجاج إلى كلٍ من وزير الغابات في الحكومة التركية ومحافظ ماردين، بخصوص التعدِّيات الجائرة على الغابات الحرجية الجبلية المتاخمة لقريتي ديرقوبِه وبيث قوسطان السريانيتيْن في منطقة طورعبدين، جنوبَ شرقي تركيا.
يقول محتوى الرسالة “نحن ممثلو الأحزاب والمؤسسات المعنية الذين قمنا بصياغة هذه الرسالة ننحدر من مدينة ماردين، ولكننا نعيش الآن في دول أوروبا. نكتب هذه الرسالة لنشكوا إليكم التمييزَ الذي يُمارس بحق أهالي قريتي ديرقوبِه وبيث قوسطان. يعيش شعبُنا في هذه القرى منذ آلاف السنين، ونحن الذين نعيش في الإغتراب نقوم بزياراتٍ دورية إلى طورعبدين، من أجل دعم المسيرة التنمويَّة الجارية في قرى المنطقة. كما تعلمون فشعبُنا في هاتين القريتين يعتمد في عيشه على الزراعة وتربية المواشي أسوة بسكان باقي القرى، ولكن للأسف تتواصل لحد الآ ن عملياتُ قطع الأشجار الحرجية المحيطة بقريتي ديرقوبه وبيث قوسطان والتي كانت بدأت في الخامس من آذارَ الجاري، دون إذنٍ من الأهالي، مما يتسبَّب بإلحاقِ أضرارٍ وخسائرَ بالغةٍ بالثروة النباتية والطبيعية في المنطقة”.
وطالبت الأحزاب والتنظيمات السريانية الآشورية، حكومة إردوغان، بوقف هذه الإنتهاكات والإمتناع عن قطع الأشجار الحرجية المتاخمة للقريتيْن السريانيتيْن، وتسليمِ ما تمَّ قطعُه من أخشاب الأشجار لأهالي ديرقوبه وبيث قوسطان، لإستخدامِها في إحتياجاتِهم المعيشية.
وحذرت الرسالة من أن مواصلة قطع الأشجار، يُؤزِّمُ الأوضاعَ الحياتية، ويهدد حياةَ السريان المتبقين في طورعبيدن، حيث موطنُهم الأصليُّ منذ آلافِ السنين.
ويُذكر بأنَّ الأحزابَ والتنظيماتِ السريانية الآشورية الذين وقعوا على هذه الرسالة، هم: المنظمة الآثورية الديمقراطية، إتحاد تنمية قرى طورعبدين، مؤسسة كانو السريانية، إتحاد نوادي طورعبدين، مؤسسة بيث نهرين الآثورية ومؤسسة الشبيبة الآثورية في السويد.

‫شاهد أيضًا‬

النائب السرياني “جورج أصلان” يسلط الضوء على قرارٍ يخص التعليم التركي

في آواخر كانون الأول من العام الماضي، أرسلت وزارة التعليم التركية كتاباً إلى إدارة التعليم…