17/03/2022

هيومن رايتس ووتش: الدنمارك تميّز في المعاملة بين اللاجئين السوريين والأوكرانيين

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية إن الدنمارك "تميّز في المعاملة بين اللاجئين السوريين والأوكرانيين، وتحاول إجبار السوريين على العودة إلى بلادهم بدعوى أنها أصبحت آمنة.

بعد أن أشارت تقاريرٌ إلى أن أكثرَ من مليوني أوكراني قد لجأوا إلى الدول الأوروبية، ازداد الحمل على كاهل بعض الدول، ومنها الدنمارك التي كانت قد بدأت مؤخراً سحب الإقامة من لاجئين سوريين، في محاولة منها لإجبارهم على العودة إلى سوريا، مؤكدة أن بعض الأماكن هناك أصبحت آمنة.
وفي تقريرٍ لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” أوضحت فيه أن الدنمارك تميّز في المعاملة بين اللاجئين السوريين والأوكرانيين، حيث أن المعاملة الدنماركية للاجئين الأوكرانيين جديرة بالثناء.
وقالت المنظمة: ” إن التذرع بالتضامن الأوروبي لا يبرر المعاملة المختلفة للاجئين السوريين، الذين جُرد بعضهم من حقوقهم الأساسية وأجبروا على البقاء في مراكز الترحيل، حيث تُركوا في مأزق مؤلم أمام خيار العيش محرومين من حق العمل والحصول على التعليم، أو العودة إلى سوريا”.
وأشارت إلى أن “المعاملة الدنماركية غير المتكافئة بحق طالبي اللجوء ممن هم معظمهم سود أو سمر وغير مسيحيين وغير أوروبيين تخاطر بإدامة هذه الأسطورة”.
مشددة على أنه “يجب على الدنمارك إعادة الحماية المؤقتة لجميع اللاجئين السوريين، وتوسيع احتضانها للاجئين الأوكرانيين ليشمل آخرين أيضاً”.

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …