18/03/2022

وفاة عدد من المعتقلين داخل سجون النظام السوري

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية تحقيقاً وصوراً لموقع مقبرتين جماعيتين، تضمان آلاف الجثث لسوريين قُتلوا في سجون النظام السوري.
مؤسس “رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا”، دياب سرية صرّح لموقع “عنب بلدي”، أن التحقيق استند إلى مقابلات أُجريت مع أربعة سوريين عملوا في مقابر جماعية سرية بالإضافة لصورٍ ملتقطة من الأقمار الصناعية.
وأضاف دياب أن الرابطة لديها معلومات حول خمس مقابر جماعية لم يذكر التقرير سوى اثنتين منها، لعدم كفاية المعلومات والأدلة حول المقابر الثلاث الأخرى.
وأكدت الصحيفة استحالة عد الجثث في المقابر الجماعية والتعرف عليها، دون نبش المقابر، مشيرة إلى أن أهمية الكشف عن المقابر الجماعية تكمن بلفت الانتباه للجرائم والانتهاكات التي يقوم بها النظام السوري في البلاد.
في حين قالت منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” أن إدارة المخابرات العامة التابعة للنظام السوري، قامت بتسليم مختار بلدة دير العصافير التابعة لريف دمشق، قائمة بأسماء ست وأربعين معتقلاً توفوا في سجون النظام السوري، والذين اعتقلتهم الأجهزة الأمنية عام 2018، عند سيطرتها على منطقة الغوطة الشرقية.
في حين قالت شبكة “مراسلي ريف دمشق” بأنّ جميع الأسماء الواردة في القائمة هي لمعتقلين تم إعدامهم في سجن صيدنايا العسكري، من بينهم خمسة معتقلين فلسطينيين سوريين.
هذا ويُشار إلى أن قوات النظام السوري تتكتم على عدد الوفيات الكبير داخل سجونها، والذين يفقدون حياتهم تحت التعذيب أو الجوع أو المرض أو الإعدامات التي تُنفذ خلف القضبان على يد القوات الأمنية للنظام.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…