23/03/2022

لقاء إسرائيلي إماراتي مصري لبحث تداعيات زيارة بشار الأسد للإمارات على المنطقة

أجرى زعماءُ كلٍّ من الإماراتِ ومصرَ وإسرائيل، اجتماعاً مغلقاً لبحثِ أسبابِ زيارةِ رئيسِ النظامِ السوري "بشار الأسد" للإمارات، ودلالاتِها ونتائجِها على المنطقةِ وأمنها.

في أعقابِ الزيارةِ التي أجراها رئيسُ النظامِ السوري “بشار الأسد” لدولةِ الإماراتِ منذُ أيام، والتي قوبلت باستنكارٍ من أطرافٍ دوليةٍ وإقليميةٍ عدة وعلى رأسِها إسرائيل، عقدَ رئيسُ الوزراءِ الإسرائيلي “نفتالي بينيت” اجتماعاً ثلاثياً في “شرم الشيخ” المصرية، مع كلٍّ من ولي عهدِ الإمارات “محمد بن زايد آل نهيان”، والرئيسِ المصري “عبد الفتاح السيسي”، ورغمَ كونِ الاجتماعِ مغلقاً، غيرَ أنّ صحيفةَ “تايمز أوف إسرائيل” أفادت بأنّ وليَّ العهدِ أطلعَ “بينيت” و”السيسي” على أسبابِ الزيارةِ وما دارَ فيها من نقاشات، كما أفادت بأنّ “بينيت” لم يُخفِ قلقَ بلادِه من تبعياتِ تلكَ الزيارة، ومن خطورةِ إعادةِ عضويةِ سوريا في الجامعةِ العربية على أمنِ المنطقة.
غيرَ أنّ الصحيفةَ وفي ذاتِ الوقت، لفتت إلى انفتاحِ “بينيت” على احتمالِ إيجابيةِ الزيارة، إذ أنّها تشيرُ إلى أنّ الإمارات وحلفاءَ إقليميين آخرين، مهتمون بإقصاءِ إيرانَ من سوريا والمنطقة، والذي من شأنِه تأسيسُ تحالفٍ ومنظومةٍ دفاعيةٍ مشتركة.
وفي سياقٍ منفصل، أكدت صحيفةُ “الغارديان” البريطانية، أنّ النظامَ السوريَّ وفي محاولةٍ للالتفافِ على العقوباتِ المفروضةِ عليه، أسسَ ثلاثَ شركاتٍ وهميةً على الأقل وفي نفسِ اليوم، موضحةً أنّها حصلت على وثائقَ رسميةٍ تؤكد ذلك.
ولفتت إلى أنّ مالكي الشركاتِ الثلاث، هم من رجالِ الأعمالِ المقربينَ من “الأسد”، أو من مستشاريه ورؤساءِ مكاتبِه الاقتصاديةِ والمالية، والخاضعينَ أصلاً للعقوبات الأمريكيةِ والأوروبية.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس سوريا الديمقراطية يبحث جملة من القضايا في اجتماعه الرئاسي الدوري

خلال اجتماعٍ دوري عقده المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، بحضور أعضاء المجلس وممثلين …