25/03/2022

بطريركية المشرق الاشورية تؤكد على اهمية الاحتفال بعيد “الاكيتو”

اصدرت بطريركية المشرق الاشورية بياناً بمناسبة اقتراب عيد راس السنة البابلية "الاكيتو", اكدت فيه على عظمة تاريخ شعبنا وقدم وجوده, وضرورة الحفاظ على هذا الميراث واهميته, كما وهنئت بحلول راس السنة الجديدة لكافة ابناء شعبنا.

مع اقتراب مناسبة راس السنة البابلية الاشورية السريانية “الاكيتو”, اصدرت بطريركية المشرق الاشورية بياناً هنات من خلاله أبناء شعبنا في انحاء العالم بهذه المناسبة المفرحة والمبهجة وهي رأس السنة 6772 .
وقال البيان ان إن احتفالنا القومي هذا يمنح لجميعنا فرصة ثمينة لكي نفگر بتاريخنا ، والذي يمتد إلى ما يربو الستة آلاف وسبعمائة سنة, أن هذا الزمن الطويل لا يدل فقط على مدى قدم وجودنا كأمة، بل أيضا يشير إلى المدة الطويلة الذي قدم فيها آباؤنا مواهب وعلم بلا حدود للبشرية جمعاء.
واضاف البيان : انه وبينما نحن نمتلك هذا الموروث التاريخي الهائل, نتفكر جميعنا كأمة تعيش في العالم المعاصر، إلى ما وصلنا إليه في هذا الزمن, كم من الضروري يجب أن نحافظ وبدون أي تغيير لهذا الميراث الذي تسلمناه من أبائنا في القرون العديدة الماضية.”
واشار البيان الى اننا اليوم لا نمتلك أي مملكة أرضية أو بلد يجمعنا مع بعضنا البعض، يتوجب علينا أن نكون أكثر حذرا لحماية لغتنا الأم، وأن تعلمها لأبنائنا وبناتنا بينما هم في عمر الطفولة.
وتحدث البيان عن ان شعبنا كان من الاوائل الذين اعتنقوا الدين المسيحي, في السنوات الأولى من بعد صعود المسيح إلى السماء.
وفي الختام هنا البيان بحلول رأس السنة الجديدة 6772 , سائلا الله ان يفيض رحمته على جميع أبناء شعبنا وألا يفتح المجال أمام الانشقاقات والانقسامات التي تحل بيننا وتبعدنا عن بعضنا البعض.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …