25/03/2022

تصريح نائبة سريانية في برلمان أرمينيا بجرائم تركيا بحق مسيحييها

قالت النائبة السريانية الآشورية في برلمان أرمينيا زِمْفيرا ميرْزوييفا، إن تركيا لديها الإستعداد الدائم للإنتقام من مسيحييها. واستشهدت بملف قضية أسرة ديريل والدي كاهن الكنيسة الكلدانية في إسطنبول، حيث تم العثور على جثة والدته بعد فترة طويلة من إختطافها، فيما لا يزال مصيرُ والده قيدَ المجهول.

قالت النائبة السريانية الآشورية في البرلمان الأرمني: إن تركيا لا تستهدف فقط الشعب السرياني والأيزيدي والكردي المتواجدين داخل حدودها ، بل حتى الذين يقيمون في العراق وسوريا أيضاً.
على سبيل المثال: من أجل استمرارية مجازر السيفو عام 1915، دعمت أذربيجان ضد أرمينيا في الحرب التي دارت رحاها عام 2020، خلال الكلمة التي ألقتها النائبة ميرزويفا (Mirzoyeva) يوم الثلاثاء في البرلمان الارمني قالت: إن تركيا ما زالت تستهدف الأقليات، على سبيل المثال: تجربة خطفها والدي الكاهن الكلداني وهم من عائلة ديريل، وبعد فترة وجدوا جثة الوالدة ، أما الوالد فما زال مختفياً ولا يُعرف مصيره.
وتابعت النائبة قائلةً: إن سياسة تركيا هي محو جميع الأقليات الموجودة ضمن حدودها ولهذا السبب تضطهدهم بأشكال مختلفة.
وقالت النائبة : إن تركيا مستمرة في سياسة إبادة الشعوب وذلك منذ مجازر السيفو لعام 1915.

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …