28/03/2022

الإدارة الذاتية تنتقد التعامل الدولي مع أطفال “الهول” و”روج”

أوضح مسؤول في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، إن استجابة الدول المعنية بملف أطفال عناصر تنظيم "داعش" بطيئة جدا، ولا تتوافق أبدا مع حجم المخاطر الأمنية والإنسانية الملقاة على كاهلهم.

شيخموس أحمد، رئيس مكتب شؤون النازحين واللاجئين في “الإدارة الذاتية”، أشار إلى أن عدم تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته تجاه أطفال مخيمي الهول وروج يحمل معه مخاطر تتفاقم كل يوم، بحسب موقع “نورث برس”.
وأضاف “أحمد”، أن تجاهل المجتمع الدولي للأطفال الموجودين في مخيمي الهول وروج أمر خطير جدا، خاصة أن المخيمان يحويان آلاف الأطفال ممن هم دون سن السابعة عشر عاما وتركهم في تلك المخيمات يعني السماح لهم بالنشوء ضمن بيئة تحمل الأفكار “المتشددة”، وفقا ل “أحمد”.
وطالب بضرورة دعم “الإدارة الذاتية” دوليا، والتوجه لفتح مراكز تأهيل لأولئك الأطفال من خلال برامج الدعم النفسي والتربويـ لإعادة تأهيلهم ونبذ الأفكار “المتشدد” من شخصياتهم وإبعادهم عنها.
واعتبر أن ترك أطفال يكبرون ضمن حدود تلك المخيمات يعني تحويلهم تلقائياً لمراكز التوقيف الخاصة بعناصر تنظيم “داعش”عند تجاوزهم للسن القانونية.

‫شاهد أيضًا‬

قصف تركي يطال قوى الأمن الداخلي السوتورو

استهدفت طائراتُ الاحتلالِ التركيِّ صباح اليوم الأربعاء، أربعَ سيارات، إحداها تابعةٌ لقوى ا…