28/03/2022

العراق يعزّز حدوده مع سوريا بأبراج مراقبة ذكيّة

كشفت قيادة العمليات المشتركة، يوم الأحد، عن تبادل معلومات مع دول الجوار في مكافحة «الإرهاب» فيما حددت دور الكاميرات الحرارية برصد تحركات «الإرهابيين».

المتحدث باسم العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، صرح، بإن «تأمين الحدود العراقية – السورية تضمن أجهزة فنية ومعدات، وأبراج مراقبة ذكية، وتعزيز بقطاعات أمنية، وخطوط دفاعية» لافتاً إلى «وجود تبادل للمعلومات وتنسيق عال بين العراق وجميع دول الجوار في مجال مكافحة الإرهاب».
وأكد أن «القوات الأمنية تمكنت من رصد حركة الإرهابيين عبر الكاميرات الحرارية، وأصبحت بدرجة عالية من القدرة لمنع أي خرق أو تسلل في اتجاه الحدود من كافة الاتجاهات» لافتاً إلى أن «الكاميرات في الحدود باتت تؤمن المعلومات الاستخباراتية للقوات الأمنية
وتابع الخفاجي أن «عصابات داعش الإرهابية لم تعد تشكل خطراً كما كانت في السابق، إلا أن تهديدها ما زال موجوداً» موضحاً أنه «على الرغم من عدم قدرة العصابات الإرهابية على مجابهة القوات الأمنية، لكنها تحاول بين الحين والآخر القيام بعملية إرهابية لرفع معنوياتها».
هذا ولفت المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة إلى «انخفاض العمليات الإرهابية التي كانت تحصل يومياً بنسبة كبيرة، وأنها وصلت إلى أقل من النصف».
و في سياق ذاته مصدر العسكري العراقي أكدت ، إن “قيادة العمليات المشتركة نجحت بنصب حاجز خرساني بمحافظة نينوى على الحدود مع سوريا في منطقة جبل سنجار غربي العراق، والذي تربطه مع سوريا حدود يناهز طولها 610 كيلومترات”.
وأضاف: “الهدف قطع الطريق أمام تسلل عناصر تنظيم داعش الإرهابي”، موضحا أنه “تم نشر قوات أمنية خلف هذا الساتر، الذي يبلغ ارتفاعه ثلاثة أمتار ونصف متر ويمتد لـ10 كيلومترات

‫شاهد أيضًا‬

ندوة حوارية في قصر المؤتمرات ببغداد حول اللغة السريانية

بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم، احتفت دائرة قصر المؤتمرات التابعة لوزارة الثقافة والسياحة…