31/03/2022

مسؤولٌ أمريكي: “حل مشكلة مخيم الهول يحتاج حل سياسي ودبلوماسي دولي”

أوضح مسؤولٌ أمريكي في تصريحٍ لوكالة نورث برس، أن مخيم الهول بات يحتاج لحل سياسي ودبلوماسي من قبل المجتمع الدولي، مثمناً الجهود التي تبذلها قوات سوريا الديمقراطية في محاربة الإرهاب وحماية شعوب المنطقة من الخلايا المتطرفة.

عقب الاحداث الأخيرة التي شهدها مخيم الهول، توالت ردود الأفعال وكان منها تصريحٌ لمسؤولٍ عسكري أميركي من قوة المهام المشتركة ل”عملية العزم الصلب”، قال فيه إن مشكلة مخيم الهول تحتاج لحلول سياسية ودبلوماسية.
وأثنى المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه، على الجهود التي تبذلها قوات سوريا الديمقراطية في محاربة داعش وحماية شعوب المنطقة من الإرهاب ومنع المتطرفين من العودة إلى الانتشار فيها، مؤكداً استمرار التحالف في دعم قوات سوريا الديمقراطية لمحاربة خلايا داعش، والقضاء على محاولة إحياء التنظيم الإرهابي من جديد.
كما أشار المسؤول إلى أن التحالف يدعم جهود شركائه لزيادة التواجد الأمني في مخيم الهول بهدف حماية سكانه، وأكثر من ثلاثين منظمة دولية غير حكومية تعمل على توفير الدعم للسكان داخل المخيم.
وأكد المسؤول في حديثه أن حل مشكلة النازحين والمعتقلين الأجانب داخل المخيم، يعتبر أساسياً في القضاء على الإرهاب، وكذلك محاربة الأسباب الأساسية التي أدت لظهور التنظيم المتطرف، مشدداً على ضرورة التزام المجتمع الدولي بإيجاد حل سياسي ودبلوماسي مستدام لمشكلة داعش.

‫شاهد أيضًا‬

قصف تركي يطال قوى الأمن الداخلي السوتورو

استهدفت طائراتُ الاحتلالِ التركيِّ صباح اليوم الأربعاء، أربعَ سيارات، إحداها تابعةٌ لقوى ا…