01/04/2022

شعبُنا في الخابور يحيي احتفالات رأس السنة البابلية الآشورية

بمشاركةٍ شعبيةٍ واسعة، وبحضورِ ممثلي الأحزابِ السياسيةِ والإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ شرقِ سوريا، تم تنظيمُ احتفالٍ بمناسبةِ رأسِ السنةِ البابليةِ الآشوريةِ في قريةِ "تل عربوش" في "الخابور"، والذي تضمن إلقاءَ كلماتٍ وفقراتٍ فنيةً من تراثِ شعبِنا.

بمناسبةِ حلولِ رأسِ السنةِ البابليةِ الآشوريةِ الستةِ آلافٍ وسبعِمئةٍ واثنينِ وسبعين، نظمَ حزبُ الاتحادِ السرياني في سوريا والمنظمةُ الآثوريةُ الديمقراطيةُ احتفالاً مشتركاً في قريةِ “تل عربوش” بـ “الخابور”، بحضورِ شخصياتٍ سياسيةٍ وممثلي الإدارةِ الذاتيةِ والأحزابِ السياسيةِ الفاعلةِ في المنطقة، ومشاركةِ جمعٍ غفيرٍ من أبناءِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري، وبتغطيةٍ إعلاميةٍ من فضائيةِ “سورويو” ووسائِلِ الإعلامِ في المنطقة.
بدأ الحفلُ بالوقوفِ دقيقةَ صمتٍ على أرواحِ الشهداء، تلاها قراءةُ وثيقةِ الاتفاقِ الذي أُبرِمَ بينَ حزبِ الاتحادِ السرياني والمنظمةِ الآثورية الديمقراطية، من قبلِ “عبير إيليا” عضو الهيئة التنفيذية في حزب الاتحاد السرياني، التي ذكرت أسبابَ توقيعِ الوثيقةِ والدورِ الكبيرِ لشعبِنا في بناءِ سوريا، والعراقيلِ التي واجهها والتي أثرت على فعاليتِه ووجودِه، بالإضافةِ للأهدافِ التي سيعملُ الحزبانِ على تحقيقِها، والضامنةِ لحقوقِ شعبِنا التاريخيةِ والقوميةِ والثقافيةِ والتاريخيةِ والسياسية.
من ثم ألقى كلٌ من “هبة آسيا” و”نبيل أوشانا” كلمتَي حزبِ الاتحادِ السرياني والمنظمةِ الآثوريةِ الديمقراطية، واللتان تحدثا فيهما عن تاريخِ الاحتفالِ برأسِ السنةِ وطقوسِها ومعانيها بالنسبةِ لشعبِنا، والتحدياتِ التي واجهها شعبُنا وأحزابُه والمقاومةِ والتضحياتِ التي قدمَها ضدَّ كلِّ المحاولاتِ التي رمت لإلغاءِ الاحتفالات.
بعدَها ألقت “نوروز أحمد” كلمةً باسمِ قواتِ سوريا الديمقراطية، هنأت فيها شعبَنا وعمومَ شعوبِ المنطقةِ برأسِ السنة، قائلةً إنّ الاحتفالَ دليلٌ على تكاتفِ الشعوبِ للوقوفِ بوجه السياساتِ الإقصائيةِ التي تهدفُ لإنهاءِ الإدارةِ الذاتيةِ ومشروعِها الديمقراطي التعددي، الضامنِ لحقوقِ كافةِ الشعوبِ وعاداتِهم وتقاليدِهم وأعيادِهم القومية.
ومن ثمَّ أدت فرقةُ دار “عبد المسيح قرباشي” فقرةً غنائيةً جماعيةً من وحيِ المناسبة، تلاها كلمةُ الإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ شرقِ سوريا، والتي ألقاها “ياسر سليمان”، حيث هنأ فيها جميعَ أبناءِ شعبِنا وشعوبِ المنطقةِ والأحزابَ السياسيةَ بهذه المناسبة، والتي تُعتبرُ مثالاً على العيشِ المشتركِ والمساواةِ بينَ الشعوب، وهي القيمُ التي قام عليها مشروعُ الإدارةِ الذاتيةِ الديمقراطية، مؤكداً استمرارَ العملِ على حمايةِ شعبِنا وحقوقِه والاعترافِ بأعيادِه القوميةِ ونضالِه لنيلِ الحريةِ ومقاومةِ الأنظمةِ المستبدةِ التي سعت لطمسِ معالمِه ووجودِه في أرضِه التاريخية، كما استذكرَ المجازرَ التي تعرض لها شعبُنا والتضحياتِ التي قدمَها ليحافظَ على وجودِه.
بعدها ألقت مسؤولةُ الاتحادِ النسائيِ السرياني “إلهام مطلي” كلمةَ الاتحاد، والتي استهلتها بتقديمِ التهنئة لرئيسِ مجلسِ “بيث نهرين” القومي “ميخائيل نعيم حادودو”، ثم تحدثت عن معاني رأس السنةِ التي ترمزُ كالمرأةِ للتجددِ والحياةِ والعطاء، ودعت أبناءَ شعبِنا في المهجرِ للعودةِ إلى “بيث نهرين” أرضِ الآباءِ والأجداد.
واختُتِمَ الحفلُ بفقراتٍ غنائيةٍ من قبلِ الفنان “بسام بيطار” وفرقتِه الموسيقية، والتي تضمنت أغاني فلكلوريةً ودبكاتٍ من وحيِ المناسبة.
وتم تأمينُ الحمايةِ للاحتفالِ من قبلِ قوى الأمنِ الداخلي “السوتورو” و”سوتورو” المرأة.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…