05/04/2022

جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة: تركيا تستغل الوضع العالمي للهجوم على الأقليات

استنكرت جمعية "الدفاع عن الشعوب المهددة" الصمت الدولي حيال استمرار المسيرات التركية باستهداف شعوب شمال وشرق سوريا، مؤكدة أن تركيا باتت تستغل الوضع العالمي والحرب الأوكرانية لزيادة هجماتها على الشعوب من عرب وكرد وسريان.

خلال بيان أصدرته “جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة” حيال ازدياد هجمات الطائرات المسيرة للاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا وارتكاب المجازر بحق شعوبها، قالت بهذا الخصوص ,مرة أخـرى شنت المُسيرات التركية نهاية الأسبوع الفائت، هجوماً جوياً على مناطق شمال شرقي سوريا، استهدفت من خلاله سيارة ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح، من بينهم الشـاعر “فـرهاد مردي”.
وفي السياق ذاته، فتحت المُسيرات التركية ليلة الأحد، فوهات نيرانها على المنطقة مما أدى إلى إصابة قيادي سرياني في المجلس العسكري السرياني.”
واضافت الجمعية بانه وفي الـوقت الذي تحارب فيه قوات سوريا الديمقراطية تنظيم ما يسمى بـ ” الدولة الإسلامية” في سوريا، يُكثّفْ الجيش التركي هجماته على الأقليات في سوريا مستغلاً انشغال العالم بالحرب الأوكرانية، حيث يسمح الجيش الروسي للرئيس التركي أن يفعل ما يشاء.
وبحسب مصادر، فإن غـارات المسيرات التركية على المنطقة خلال العامين المنصرمين أدت إلى مقتل أو إصابة المئات من المدنيين، بينهم نساء وأطفال.
ولا تقوم الأطراف المعنية والمتحكمة بالمجال الجوي السوري وهما الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، بتوجيه أي انتقادات لهذه الهجمات التي تستهدف شعوب المنطقة .

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…