07/04/2022

إداناتٌ لاستمرار القصف التركي على مناطق الشمال السوري

في تصريحٍ له، قال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية “آرام حنا” إن تركيا تشن هجمات جديدة على شمال وشرق سوريا بما يحقق مصالحها ومطامعها الإرهابية، وتستغل انشغال العالم بالحرب الأوكرانية الروسية لتنفيذ هجماتها.
وأشار حنا إلى أن الهجمات التركية الأخيرة واستهدافها لدور العبادة والبنية التحتية ومكونات المنطقة، تبين أهداف تركيا في زعزعة أمن واستقرار المنطقة وإفساح المجال للتنظيمات الإرهابية بارتكاب المجازر فيها.
وفي الآونة الأخيرة صعّد الاحتلال التركي من هجماته حيث استهدف سيارة للدفاع الذاتي على طريق قبري حيوري، وفي تل تمر تم استهداف عضو القيادة العامة للمجلس العسكري السرياني أوروم ماروكي وبرفقته المترجم.
وبيّن آرام حنا أنهم على تواصل مباشر مع قوات التحالف الدولي والقوات الروسية الموجودة في المنطقة، ويتبادلون معهم التقارير الميدانية التفصيلية بشكل مباشر ونتائجها السلبية على المواطنين والقرى الآهلة بالسكان.
وحمّل الجهات الدولية الموجودة في شمال وشرق سوريا مسؤولية الخروقات والانتهاكات التركية، كما طالب المتجمع الدولي بتوضيح موقفه من هذه المجريات ضمن مناطقنا وإبراز موقف جاد لإيقافها.
من جانبها قالت الرئيسة المشتركة لمجلس ناحية زركان “هبون خالد” إن هناك قصف تركي عنيف وهمجي شبه يومي على ناحية زركان، ويخلف خسائر كبيرة في منازل وممتلكات المواطنين.
وأشارت خالد إلى أن هدف تركيا من قصفها المستمر هو بث الرعب والخوف بين مكونات المنطقة وتهجير الأهالي، مؤكدة تشبث سكان المنطقة بأرضهم، وعدم تركهم لمنازلهم رغم تصاعد وتيرة القصف.

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…