07/04/2022

مواقع كردية وسورية تسلط الضوء على الهجوم التركي السافر على تل تمر

سلطت مواقعُ إعلامٍ كرديةٌ وسوريةٌ الضوءَ على الهجومِ السافرِ الذي شنته قواتُ الاحتلالِ التركي منذُ أيامٍ على "تل تمر" ومحطةِ توليد الكهرباء، والذي استهدفت خلاله قيادياً من المجلسِ العسكري السرياني.

نشرت مواقع مختلفة في إقليم كردستان العراق، أخباراً عن الهجوم الذي نفذته طائرة مسيرة تركية على منطقة تل تمر في الجزيرة السورية بيث نهرين، وتسبب هذا الهجوم في إصابة اثنين من قوات المجلس العسكري السرياني.
هذه المواقع الكردية، من بينها “روداو” و”باص نيوز” وأيضاً المرصد السوري لحقوق الانسان، قالوا إنّ أحد القياديين المسيحيين من قوات قسد أُصيبَ بجروح يوم الأحد الماضي إثر هجوم طائرة من دون طيار تركية، هاجمت السيارة التي كان يستقلها القيادي “أوروم ماروكي” أحد قادة قوات المجلس العسكري السرياني في تل تمر.
وذكر الموقع أن قائد قوات المجلس العسكري السرياني كان في مهمة يرافقه أحد عناصر الدورية الروسية، لتفقد محطة لتوليد الطاقة الكهربائية في بلدة تل تمر لحظة وقوع الهجوم عليهما، وليس عجباً أن تزامن هذا الهجوم مع هجوم آخر وقع بعد عدة ساعات، نفذته القوات التركية على قرى شعبنا في دردارة وتل شنان وتل طويل وتل تمر وزركان في الحسكة.
وأضافت المواقع الكردية والمرصد السوري لحقوق الانسان، أن المجلس العسكري السرياني يعتبر القوة العسكرية للشعب السرياني الآشوري الكلداني الآرامي، تأسس عام ألفين وثلاثة عشر، وهو إحدى القوى المؤسسةِ لقوات سوريا الديمقراطية التي تهدفُ للمحافظة على سلامة جميع المكونات المختلفة في شمال شرق سوريا.
هذا ونشرت القوات التركيةُ ومرتزقتها معلومات مفادها، أنهم خطفوا سبعَمئةِ شخص وجرحوا مئةً وأربعةً وثلاثين آخرين خلال عمليات في هذه المناطق عام ألفين وواحد وعشرين، كما قامت القوات التركيةُ بسبعةٍ وأربعين هجوماً برياً على المنطقة، وأربعةٍ وثمانين هجوماً بطائرات مسيرة، ومنذ عام ألفينِ وستةَ عشر وليومنا هذا، نفذت ثلاث عملياتٍ عسكرية، اثنان منها استهدفت القوات الكردية.

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…