09/04/2022

إبراهيم مراد يرحب بعودة سفيري السعودية والكويت للبنان

أبدى "إبراهيم مراد" رئيسُ حزبِ الاتحادِ السرياني العالمي امتنانَه لعودةِ السفيرَين السعودي والكويتي إلى لبنان، مؤكداً أنّها ستلعبُ دوراً كبيراً في الحدِّ من احتلالِ إيرانَ وميليشياتِها للحكومةِ والوطنِ اللبنانيَين، والحفاظِ على هويةِ لبنانَ وصورتِه الحضاريةِ العريقة.

رحب رئيسُ حزبِ الاتحادِ السرياني العالمي “حزبُ الوجودِ المسيحي الحر” “ابراهيم مراد”، بعودةِ السفيرَين السعودي والكويتي الى لبنان، مؤكداً أنّها خطوةٌ طبيعيةٌ وأساسيةٌ لمواجهةِ المشروعِ الإيراني، الذي جاهدَ لإبعادِ كلِّ من يريد الخيرَ للبنان وشعبِه، ويعملُ على الحفاظِ على أسسِ الدولةِ ودعمها دون مآربَ وغاياتٍ وأهدافٍ مشبوهة.
وأضاف “مراد” بأنّ المطلوب الآن بعد استعطافِ الحكومةِ دولَ الخليجِ للعودةِ إلى لبنانَ ودعمِه، الالتزامَ بمنعِ أيِّ اعتداءٍ تقوم به ميليشيا “حزب الله” ضدَّ دولِ الخليج، وهنا المطلوبُ ممَّا تبقى من هيبةٍ للدولةِ وأجهزتِها الأمنية، أن تكون قراراتُها صارمةً بمنعِ تهريبِ المخدراتِ والتدخلِ والتعدي على أمنِ دول الخليج، وعدمِ السماحِ بعزلِ لبنانَ مجدداً عن محيطه، وكذلك يُطلبُ من دولِ الخليج التي تعتبر لبنانَ وشعبَه جوهرةَ الشرق، بأن تتعاون مع الأحزابِ والقوى السيادية، وألّا تستسلمَ لمحورِ الشرِّ الإيراني، ومعاقبةَ الشعبِ اللبناني بأكمله.
وعاد “مراد” ليطالبَ دولَ الخليج، وعلى رأسهم المملكةُ العربيةُ السعودية، بالعملِ على الحفاظِ على تعدديةِ الشعبِ اللبناني من الناحيةِ الثقافية، وعدمِ السماحِ بتغييرِ جوهرِ حضورِه.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك بشارة الراعي يستقبل سفير بريطانيا في لبنان

في اطار العلاقات المشتركة بين البطريركية السريانية المارونية في لبنان, مع السفراء والسياسي…