09/04/2022

البطريرك الراعي يلتقي رئيس الجمهورية اللبنانية وشيخ طائفة الدروز

بحث البطريرك الراعي مع رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون وشيخ عقل طائفة الموحدين الدروز "سامي أبي المنى"، جملة من القضايا المتعلقة بلبنان مثل الاتفاق المبدئي مع صندوق النقد الدولي، وعودة سفراء مجلس التعاون الخليجي إلى لبنان، والانتخابات النيابية القادمة وزيارة البابا إلى لبنان.

خلال زيارةٍ قام بها البطريرك السرياني الماروني مار بشارة بطرس الراعي، للقصر الجمهوري في بعبدا يوم الجمعة، التقى خلالها مع رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون.
وخلال اللقاء بحث الجانبان التحضيرات القائمة لزيارة قداسة البابا الى لبنان، كما دعا البطريرك رئيس الجمهورية للمشاركة في قداس عيد الفصح المجيد في بكركي.
هذا واستعرض غبطة البطريرك سلسلة اللقاءات التي أجراها في مصر مع عددٍ من الشخصيات، والدعم الذي تقدمه مصر للبنان وتضامن الشعب المصري مع اللبناني في الازمات التي يواجهها.
كما بحث الجانبان الاتفاق المبدئي مع صندوق النقد الدولي، وكذلك عودة سفراء مجلس التعاون الخليجي الى لبنان، حيث تم الاتفاق على جميع المراحل وخطّة الإصلاح، في إشارة منهم إلى أن العمل لن يتوقف بعد اجراء الانتخابات النيابية في ظل حكومة تصريف أعمال.
وفيما يتعلق بالانتخابات النيابية، أكد الجانبان على أن الاقتراع هو واجب دستوري، ومن يريد التغيير فعليه التوجّه الى صناديق الاقتراع واختيار اشخاصاً كُفئ لتحمل المسؤولية.
من جانبٍ آخر، استقبل قداسة البطريرك الراعي سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز “سامي ابي المنى” مع الوفد المرافق له، وذلك يوم الجمعة في الصرح البطريركي في بكركي.
وخلال اللقاء جرى حديثٌ حول الواقع الحالي في لبنان والرسالة المشتركة التي يسعون لتحقيقها، رسالة المحبة والشراكة والأخوة والعيش المشترك والمصالحة، رسالة الرجاء والامل بواقعٍ أفضل في لبنان خاصة مع التغيرات الجديدة التي على وشك أن تحصل، كما بحث الطرفان إمكانية عقد قمة روحية إذا سمحت الظروف بذلك، وأيضاً العمل الاجتماعي الذي يصب في مصلحة الشعب لمواجهة كل الصعوبات.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك بشارة الراعي يستقبل سفير بريطانيا في لبنان

في اطار العلاقات المشتركة بين البطريركية السريانية المارونية في لبنان, مع السفراء والسياسي…