10/04/2022

الأعرجي يحذر المجتمع الدولي من خطر داعش في مخيم الهول

وجه مستشارُ الأمنِ القوميِ العراقي "قاسم الأعرجي"، تحذيراً شديدَ اللهجةِ للمجتمعِ الدوليِّ من خطرِ التأخرِ في حلِّ أزمةِ مخيمِ "الهول" شمالَ شرقِ سوريا، والذي يضمُ الآلافَ من إرهابيي "داعش"

لا يقتصر خطرُ مخيمِ “الهول” شمالَ شرقِ سوريا والذي يضمُ الآلافَ من إرهابيي “داعش”، على سوريا وشمالِ شرقِها فحسب، بل يصلُ لتهديدِ المنطقةِ برمتِها وخاصةً العراق، وهذا ما اشارَ إليه “قاسم الأعرجي” مستشارُ الأمنِ القوميِّ العراقي، خلالَ مؤتمرٍ أُقيمَ في مركزِ “النهرين” يومَ السبت، ضمَّ سفراءَ غربيينَ وممثلين عن منظماتِ الأممِ المتحدة.
حيث قال “الأعرجي” إنّ التنظيمَ الإرهابيَّ المتطرفَ لا يزال يشكل خطراً حقيقياً داخلَ المخيم، الذي يقعُ على بعدِ عشرةِ كيلومتراتٍ من الحدودِ العراقية.
ودعا “الأعرجي” المجتمعَ الدوليَّ إلى بذلِ جهودٍ جادةٍ وحقيقيةٍ لتفكيكِ المخيم، ونقلِ كلِّ الإرهابيين لبلدانِهم ومحاكمتهم، مضيفاً بأنّ كلَّ يومٍ يطولُ فيه بقاءُ عائلاتِ “داعش” في المخيم، يعني يوماً من الكراهيةِ والحقدِ وتمويلِ الإرهاب.
وتطرقَ الأعرجي” لهجومِ سجنِ “الصناعةِ في “الحسكة”، قائلاً إنّ هناك محاولاتٌ مستمرةٌ من قبل “داعش” لكسرِ السجون، التي تحتجزُ قياداتِ التنظيم الإرهابي.
ويُشارُ إلى أنّ العراقَ وبغيةَ منعِ تسللِ إرهابيي “داعش” لأراضيه، بدأ ببناءِ جدارٍ اسمنتيٍّ على حدودِه مع سوريا.
ويُذكرُ أنّ الحكومةَ العراقيةَ أصدرت قراراً يقضي بنقلِ أربعِمئةٍ وخمسينَ عائلةً عراقيةً من مخيمِ “الهول”، إلى مخيمٍ مستحدثٍ في الأراضي العراقية.

‫شاهد أيضًا‬

اجتماع للتحضير لاقامة المؤتمر التربوي التاسع لمناهج الدراسة السريانية في العراق

ضمن التحضيرات اللازمة لعقد المؤتمر التربوي التاسع للمديرية العامة للدراسة السريانية, عقد ا…