14/04/2022

إدانات وأدلة دولية على جرائم روسيا ودعوات لإنهاء الحرب خلال عيد الفصح

تستمر الدول الغربيةُ بإبداءِ الدعمِ لأوكرانيا وجيشِها، سياسياً واقتصادياً وعسكرياً، فيما تظهر أدلةٌ على ارتكابِ روسيا جرائمَ حربٍ بحقِّ الأوكرانيين، ويأتي هذا فيما وجه رجالُ دينٍ دعواتٍ لإنهاءِ الحربِ خلالَ عيدِ الفصحِ المجيد.

تتواصلُ المعاركُ والاشتباكاتُ بينَ قواتِ الرئيسِ الروسي “فلاديمير بوتين” الذي أبدى عزمَه مواصلةَ العملياتِ العسكرية، وبينَ الجيشِ الأوكراني الذي يستعيد السيطرةَ على المدنِ المحتلةِ يوماً بعدَ يوم، وضمن آخرِ التطورات، أعلنت “كييف” إغراقَها سفينة “موسكفا” الحربيةِ الروسيةِ في البحرِ الأسود بصاروخٍ برمائي، فيما قالت “موسكو” إنّ ذخيرةً انفجرت بداخلها ما أدى لغرقِها.
ومن جانبٍ آخر، عادت وزارةُ الدفاعِ الأمريكيةُ لتؤكدَ عزمَها إرسالَ أسلحةٍ فتاكةٍ للجيشِ الأوكراني بقيمةِ ثمانمائة مليون دولار، بالإضافةِ لتدريبِ العناصرِ على استخدامِ مختلفِ أنواعِ الأسلحة.
ويأتي هذا فيما تعتزمُ “واشنطن” إرسالَ وزيرِ الخارجيةِ “أنتوني بلينكن” إلى “كييف”، لبحثِ سبلِ دعمِ أوكرانيا سياسياً واقتصادياً وعسكرياً.
وفيما يتعلقُ بجرائمِ الحربِ الروسية، قال رئيسُ الوزراءِ الكندي “جاستن ترودو”، إنّه يضمُّ صوتَه لصوتِ الرئيسِ الأمريكي “جو بايدن”، في وصفِه لجرائمِ “بوتين” بالإبادةِ الجماعية.
وبدورِها، أعلنت منظمةُ الأمنِ والتعاون في أوروبا، تقديمَ أدلةٍ جديدةٍ تؤكدُ ضلوعَ النظامِ الروسي بجرائمِ حرب.
وفي سياقِ العقوبات، أدرجت أستراليا نحوَ أربعَ عشرةَ شركةً روسيةً في قائمةِ العقوبات، من بينِها “غاز بروم” و”ترانس نفط”، وغيرِها من الشركاتِ الروسيةِ الكبرى.
سياسياً، وجه الأمينُ العامُ للأممِ المتحدة “أنطونيو غوتيريش” دعوةً لزعماءِ روسيا وأوكرانيا بإنهاءِ الحربِ بأسرعِ وقتٍ ممكن، كما وجه رئيسُ لجنةِ مجالس أساقفةِ الاتحاد الأوروبي الكاردينال “جان كلود هوليريس”، ورئيسُ مجلس كنائس أوروبا القس “كريستيان كريجير”، رسالتَين مشتركتين لكلٍّ من الزعيمين الروسي والأوكراني، وللبطريرك “كيريل” بطريركُ “موسكو” وسائر روسيا، بضرورةِ إيقافِ الحربِ خلال فترةِ عيدِ الفصح.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة أممية لتقصي الحقائق تكشف عن مقابر و”فضائع” قيد التحقيق في ليبيا

بعثة تقصي الحقائق في ليبيا التابعة الأمم المتحدة، قالت إن هناك “مقابر جماعية محتملة” لم يت…