14/04/2022

سوريا … الأطفال ضحايا الحرب والتجنيد في الفصائل الإرهابية

وثّقت إحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد ما يقارب أربعمئة طفل دون سن الثامنة عشر خلال العام الفائت، بينهم سبعة أطفال على أيدي تنظيم "داعش" الإرهابي، يأتي ذلك في وقت تستمر فيه المليشيات الإيرانية في سوريا بتجنيد الأطفال في مناطق من دير الزور.

خلقت ظاهرة أشبال الخلافة كما يلقبونهم، جيلاً متطرّفاً لا يفقه ما يقوم به ولا يعلم نتيجته التي حتماً ستكون بين السجن والقتل بعد انتهاء الدور الموكول إليه، ويبدو أن دول العالم لا تزال في غفلة عميقة عما يمثّله جيل كامل من أبناء الإرهابيين في مناطق عديدة وخاصة في سوريا والعراق.
حيث وثّقت آخر إحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد ثلاثمئة وثلاثة وثمانون طفل دون سن الثامنة عشر خلال العام الفائت ألفين وواحد وعشرين، بينهم سبعة أطفال على أيدي تنظيم “داعش” الإرهابي، فضلاً عن الزجّ بالأطفال في الحرب والنزاع المسلح وتجنيدهم وتدريبهم على حمل السلاح.
ومن جانب آخر تقوم الميليشيات الإيرانية بتجنيد الأطفال في سوريا، حيث افتتح المركز الثقافي بمدينة الميادين بريف دير الزور، دورة لتعليم التمريض والإسعافات الأولية، وقدم المركز وعوداً لمن يتجاوز الدورة بتقدير جيد بأنه سوف يتم توظيفه في النقاط والمشافي الطبية الإيرانية. ويأتي ذلك، في إطار تغلغل الميليشيات الإيرانية في النسيج الاجتماعي السوري.
وكانت مصادر للمرصد السوري قد رصدوا، في الخامس من نيسان، دخول حافلتين تقلان خمس وخمسين من الزوار الشيعة من الأراضي العراقية عبر معبر البوكمال الحدودي، نحو مزار “عين علي” بأطراف مدينة الميادين.

‫شاهد أيضًا‬

قسد تحذر من استمرار خطر إرهاب داعش

في ظلِّ تنامي خطرِ خلايا وإرهابيي “داعش” في سوريا بشكلٍ عام، وفي مناطقِ إقليمِ…