16/04/2022

تقرير: حكومة دمشق تقر بمقتل أكثر من ألف من المختفين قسريا

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير، إن حكومة دمشق أقرت بمقتل 1056 سوريا كانوا مختفين قسريا لديه عبر دوائر السجل المدني، بينهم 54 من أبناء بلدة دير العصافير بريف دمشق.

الشبكة السورية لحقوق الإنسان أصدرت تقريراً أشارت فيه إلى، أنّ هناك مخاوف جدية على مصير 86792 سوريا لا يزالون قيد الاختفاء القسري لدى النظام السوري.
ولفتت إلى أن النظام السوري تعمد الإبقاء على مصير عشرات آلاف المعتقلين لديه مجهولا بهدف إيقاع أكبر قدر ممكن من الألم والإذلال لعوائلهم، وقد مضى على اختفاء كثير منهم سنوات عدة.
وأظهر تحليل البيانات أن الأعوام الأربعة الأولى للحراك الشعبي نحو الديمقراطية شهدت الموجات الأعلى من عمليات الاختفاء القسري؛ وقد شهد عام 2012 الحصيلة الأعلى يليه 2013 ثم 2011 ثم 2014.
هذا ووفقا للتقرير فمنذ مطلع عام 2018 بدأ النظام السوري بتسجيل العديد من المختفين قسريا في مراكز الاحتجاز التابعة له، في دوائر السجل المدني، على أنهم متوفون، وهو الذي أنكر لسنوات وجودهم عنده.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…