18/04/2022

البطريرك افرام الثاني يحتفل برتبة الشعانين والناهيرة

أحيا قداسة البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني احتفال عيد الشعانين ورتبة الناهيرة، وذلك يوم أمس في كاتدرائية مار جرجس البطريركية بدمشق، وسط حضور جمع غفير من أبناء شعبنا، حيث تحدث غبطته عن معاني الشعانين والناهيرة داعياً المؤمنين للتأمل بمعاني هذه الأيام المباركة.

احتفل قداسة البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني، بطريرك انطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، بقدّاس عيد الشعانين وذلك صباح يوم أمس الاحد في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في باب توما بدمشق.
‎خلال عظته، تحدّث قداسته عن معاني عيد الشعانين والذي يرمز إلى استقبال الأطفال للمسيح عند دخوله أورشليم وهم حاملين أغصان الزيتون وسعف النخيل، مشيراً إلى أنّ الربّ يسوع علّم تلاميذه التواضع عندما دخل المدينة على جحش ابن اتان، وكان دخوله تحقيقًا للنبوءات التي سبق وأن أخبرت عن دخول الملك.
وشجّع قداسته المؤمنين على الالتزام بنهج المحبة التي علّمنا إيّاها المسيح، والسير في طريق الحقّ والتوبة والرحمة.
وخلال القداس الإلهي، طاف قداسته مع الشمامسة والأطفال وذويهم كافة أرجاء الكاتدرائية، في زياح الشعانين وهم يرددون اوشعنا لابن داؤود، وحاملين الشموع وأغصان الزيتون.
وفي المساء احتفل قداسته برتبة الناهيرة في ذات الكاتدرائية، حيث افتتح وعظته بالقول: “يارب افتح لنا بابك” مشيراً إلى أن الكنيسة تراجع ذاتها عندما تتأمّل بآلام المسيح فتكون مدخلاً لدرب الصليب الذي يحوّل الآلام إلى مجد وانتصار.
حيث دعا قداسته المؤمنين إلى الاستعداد دوماً من أجل إعطاء الحساب عن الوزنات التي منحنا إيّاها الله حتى نستخدمها في الخدمة والفضائل.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…