18/04/2022

المليشيات الإيرانية وتوابعها تستمر بجرائمها في سوريا

أقدمت ميليشيا تابعة لـ "حزب الله" على قتل شابٍ وجرح أخيه، خلال استهدافهما مباشرةً بالرصاص الحي، وذلك في قرية القسطل بريف حماة الشرقي، يأتي ذلك في نطاق جرائمها اللامتناهية في مناطق تواجدها بسوريا.

في سياق الجرائم والانتهاكات التي تقوم بها المليشيات الإيرانية والفصائل التابعة لها في سوريا، قامت ميليشيا تابعة لـ “حزب الله” باستهداف راعي أغنام وشقيقه بالرصاص الحي أثناء رعيهما للأغنام في قرية القسطل بريف حماة الشرقي.
مما أدى إلى مقتل الراعي حمزة المولى البالغ من العمر عشرين عاماً، وإصابة أخيه عبد الهادي البالغ من العمر خمسة عشر عاماً.
مصادر محلية قالت إن المليشيات سلمت جثة الشابين إلى مختار قرية القسطل، مبرّرة أفعالها الشنيعة بحجة تواجد الشابين مكان التدريبات العسكرية في حقل الرماية.
لكن أهالي القرية كذّبوا تلك الحجج وأكدوا أنّ المليشيات استهدفت الشابين بشكلٍ مباشر، وأنّها تقوم بشكلٍ مستمر في تكرار تلك الأفعال والانتهاكات في المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

مشكلة انقطاع المياه في الحسكة… ما بين الاحتلال التركي والحلول البديلة

تعد مشكلة انقطاع المياه في مقاطعة الحسكة ضمن اهم المشاكل التي يعاني منها سكان المدينة, في …