19/04/2022

“أطفال طورعبدين يحملون الشموع وأغصانَ الزيتون، ويرنمون قائلين: مباركٌ الآتي بإسم الرب”

صدحت أمس، مدينة مديات ومعظم قرى طورعبدين السريانية، الواقعة جنوبَ شرقي تركيا، بأصوات الكنائس والمؤمنين الذين رنموا للرب قائلين: أوشعنا لإبن داؤود، مباركٌ الآتي بإسم الرب. وفي العراق، وتحديدا في مدينة برطلي في سهل نينوى، وفي قضاء عنكاوا بإقليم كوردستان، إحتفال أبناءُ الكنيسة السريانية الأرثوذكسية بطقس الشعانين المقدَّس، وأقاموا المسيرات، فرحاً وإبتهاجاً بدخول الرب إلى أورشليم.

وسط أجواءٍ من الصَّخب والضجيج المصحوبة بهلاهيل النساء وحيوية الأطفال، إحتفل أمس، أبناءُ شعبنا السرياني الذي يتبع المذهب الأرثوذكسي القويم، بطقس عيد الشعانين في كلٍ من مدينة مديات وفي معظم القرى السريانية العامرة في منطقة طورعبدين، جنوبَ شرقي تركيا، من بينها (أركح، ميدن وبوقسيونِه وكَري ميرا) وغيرها الكثير.
ففي مديات، ترأس كاهن كنيسة مار برصوم الأب إسحق إرغون، صلاةَ القداس الإلهي، يعاونه لفيفٌ من الشمامسة وجوقة كورال الكنيسة، بمشاركة حشدٍ كبير من المؤمنين، بينهم عددٌ كبيرٌ من الأطفال الذين حملوا الشموع وأغضانَ الزيتون وطافوا في زياحٍ حول الكنيسة.
وفي كلمةٍ ألقاها بالمناسبة، هنأ الأب إسحق جميعَ السريان المنتشرين في منطقة طورعبدين، بعيد الشعانين المقدس، وحثهم على الثبات في أرضهم والحفاظ على لغتهم وتراثهم وعقيدتهم المسيحية. كما دعاهم إلى الإمتثال بسيرة الرب يسوع المسيح، في هذا الأسبوع المقدس لكي يفرحوا الفرحَ الحقيقيَّ مع الرب بإنتصاره على الموت.
وفي كنائس قرى طورعبدين الآهلة بالسكان، حمل الأطفالُ الشموع وأغصانَ الزيتون وصدحت أفواهُهم بالتراتيل الكنسية، في إحتفالاتِهم أمس، بطقس الشعانين، كما طافوا وأسرِهم في زياحاتٍ حول كنائسهم إبتهاجاً بدخول الرب إلى أورشليم.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك يونان يزور مجلس النيابة البطريركية في تركيا

زار قداسة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، يوم أمس السبت ا…