19/04/2022

إداناتٌ للحصار المفروض على أحياء حلب والاعتداءات التركية على الشمال السوري

لاتزال أحياء الشيخ مقصود والأشرفية في حلب ومقاطعة الشهباء، تشهد حصاراً مفروضاً عليها من قبل الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام السوري، منذ قرابة الشهر، حيث تمنع الفرقة الرابعة إدخال المواد الغذائية والمحروقات والأدوية للأحياء المحاصرة ذات الغالبية الكردية.
حيث خرج أهالي الاحياء المحاصرة في مظاهراتٍ يطالبون خلالها فك الحصار عنهم وتدخل المجتمع الدولي، وتعقيباً على ذلك توالت ردود الأفعال التي تدين وتستنكر ذاك الحصار.
فمن جانبه أدان عضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية في إقليم الفرات، “خليل عبدي” الحصار المفروض على تلك الاحياء، معتبراً أنه ليس غريباً عن سلوك النظام السوري، فمنذ بدء الأزمة والنظام يعتمد على الطريقة الأمنية في حل الأزمات التي تواجهه، ويسعى لخلق الفتن بين المكونات لتحقيق مصالحه والحفاظ على سلطته”
وأشار عبدي إلى أن حكومة النظام تقف متفرجة أمام الغزو التركي لمناطق شمال وشرق سوريا وكل هذا من أجل تفكيك الإدارة الذاتية، واليوم وبعد احتلال تركيا لعدد كبير من المناطق، يعتمد النظام السوري على سياسة فرق تسد بدلاً أن يكون مع شعبه لبناء مشروع ديمقراطي.
في حين أصدر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بياناً، أدان فيه الممارسات اللاإنسانية التي ينتهجها كلٌ من النظام السوري وقوات الاحتلال التركي، لاسيما أنها تأتي متزامنة في التوقيت ومتشابهة في الأهداف.
كما طالب البيان المجتمع الدولي بالخروج عن صمته المخزي تجاه ما يحدث لمناطق شمال وشرق سوريا، والمناطق السورية الأخرى واتخاذ موقف مسؤول بوضع حد لهذه الجرائم المرتكبة بحق الشعب السوري، والعمل على إيجاد حل سياسي للأزمة السورية وإنهاء مأساة الشعب السوري، وتحقيق تطلعاته نحو سوريا ديمقراطية لا مركزية تعددية.

‫شاهد أيضًا‬

اختتام أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني باختيار رئاسة مشتركة جديدة

اختُتمت أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني في سوريا، بانتخاب رئاسة مشتركة ومجلس جد…