22/04/2022

إقليم كردستان يستعد لتأسيس أول متحف خاص بالإبادة الجماعية

تستعد محافظة نوهدرا في إقليم كُردستان ، لتأسيس متحف الإبادة الجماعية، الذي سيحتضن الأدلة والوثائق الخاصة بكافة حملات الإبادة الجماعية التي تعرض لها الكُرد في العراق.

مركز أبحاث الإبادة الجماعية في جامعة نوهدرا ، يشرف على مشروع تأسيس متحف خاص بالإبادة الجماعية الذي تنفذه وزارة الثقافة في حكومة الإقليم بالتعاون مع جهات حكومية ومنظمات مدنية محلية في الإقليم وأخرى دولية.
وخصصت حكومة الإقليم قلعة نزاركي الواقعة شرق نوهدرا لتكون مقرا للمتحف، وكانت قاعدة عسكرية خلال الحرب العراقية الإيرانية في الثمانينيات، قبل أن يحولها نظام صدام حسين منذ عام 1988 إلى سجن خاص أثناء حملات الأنفال تمهيدا لنقلهم إلى المقابر الجماعية.
بدوره يقول مدير مركز أبحاث الإبادة الجماعية في جامعة نوهدرا ، سالم جاسم : “وقع الاختيار على هذه القلعة لأنها كانت مركزا من مراكز تنفيذ الإبادة الجماعية، خاصة خلال المرحلة الثانية من حملات الأنفال التي نفذت في محافظة نوهدرا ومنطقة بهدينان، وأعدم النظام العديد من أفراد العائلات المحتجزة فيه، لذلك كان اختيارها أمرا مهما لتكون متحفا يحتضن الأدلة والوثائق الخاصة بحملات الأنفال”.
هذا ونفذ الجيش العراقي عمليات الإبادة الجماعية المعروفة بعمليات “الأنفال” ضد المدنيين الكُرد في مناطقة عدة من العراق

‫شاهد أيضًا‬

ندوة حوارية في قصر المؤتمرات ببغداد حول اللغة السريانية

بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم، احتفت دائرة قصر المؤتمرات التابعة لوزارة الثقافة والسياحة…