22/04/2022

القوات تتهم وزير الخارجية بالتلاعب بالانتخابات لصالح التيار الوطني الحر

وجه عددٌ من النوابِ في حزبِ "القوات اللبنانية"، دعوةً لطرحِ ثقةِ وزيرِ الخارجيةِ اللبناني "عبد الله بو حبيب"، بتهمةِ تلاعبِه وتضييقه على الناخبين اللبنانيينَ المغتربين، لصالحِ التيارِ الوطني الحر.

تقدمت كتلةُ “الجمهورية القوية” التابعةُ لحزبِ “القوات اللبنانية”، ممثلةً بالنواب “بيير بو عاصي” و”جورج عقيص” و”إدي أب اللمع” و”عماد واكيم”، بطلبِ عقدِ جلسةٍ للهيئةِ العامةِ للمجلسِ النيابي، بهدفِ طرحِ الثقةِ بوزيرِ الخارجيةِ اللبناني “عبد الله بو حبيب”، بسببِ ارتكابِه مخالفاتٍ جسيمةً في موضوعِ تصويتِ المغتربينَ في الانتخاباتِ النيابيةِ المقبلة.
وتوضيحاً للمخالفاتِ التي اتُهِمَ “بو حبيب” بارتكابِها، قال عضو تكتلِ “الجمهورية القوية” النائب “جوزف اسحق” لوكالةِ “الأنباء” الالكترونية، إنّ المنظومةَ الفاسدةَ تفعلُ المستحيل لمنعِ انتخابِ المغتربين، بعد تأكدهم أن اقتراعَهم لن يصبَ لصالحِ هؤلاءِ هذه المرة، مضيفاً بأنّ رئيسَ التيارِ الوطنيِّ الحر “جبران باسيل”، أوعزَ إلى “بو حبيب” المحسوبِ على خطِّه السياسي تحديدَ أمكنةِ اقتراعِ المغتربينَ في الولاياتِ البعيدة، ما يفرض عليهم تكاليفَ باهظةً بغيةَ الوصولِ إلى مراكزِ الاقتراع، موضحاً بأنّه تم تحديدُ مركزِ اقتراعٍ في كوستاريكا التي لا يمكن الانتقال اليها إلا بالطائرة، وكذلك الأمرُ بالنسبةِ للولاياتِ الاسترالية، وكلُّ ذلك لعرقلةِ مشاركةِ اللبنانيينَ في الاغترابِ في العمليةِ الانتخابية.
وأردفَ “اسحق” أنّ التيارَ الوطني الحر وعندما شعر أنّ التصويتَ لن يكون لمصلحته، عمدَ إلى تشتيتِ المغتربين وضربِ عزيمتِهم لمنعهم من المشاركةِ بالانتخابات.

‫شاهد أيضًا‬

تحذيرات أممية من تعميق النزاع بين حزب الله وإسرائيل

بعد استهدافِ مناطقَ بعيدةٍ عن الخطِ الأزرقِ الذي ترعاه الأممُ المتحدة، ويفصل بين إسرائيلَ …