22/04/2022

شخصين من الديانة المسيحية لقوا حتفهم على يد مجهولين شرقي درعا

أقدم مسلحون مجهولون، في ساعات متأخرة من ليل يوم الأربعاء، على استهداف شخصين من الديانة المسيحية بالرصاص ما أدى لمقتلهما على الفور، في ريف درعا الشرقي جنوبي سوريا.

نقلت مصادر ميدانية من مدينة درعا لوسائل إعلام، إن كلاً من سامي النمير، رئيس الجمعية الفلاحية في بلدة خربا شرقي درعا، ومنير النمير، قتلا نتيجة استهدافهما بالرصاص من قبل مجهولين في بلدة خربا، بريف درعا الشرقي.
وأضاف، أن السكان عثروا علي جثتيهما وقاموا بإبلاغ عناصر اللواء الثامن التابع لقوات النظام السوري، ليتم نقلهم إلى المشفى الوطني في مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي.
واشار الى ان، المدنيان هما من الديانة المسيحية وينحدران من بلدة خربا بريف درعا الشرقيّ ولم يسبق لهما الانخراط ضمن صفوف التشكيلات العسكرية.
هذا ويذكر أن بلدة خربا شرقي درعا والواقعة على الحدود الإدارية بين محافظتي درعا والسويداء جنوبي سوريا، يسكنها الغالبية المسيحية، وهجروا منها مع بداية العمليات العسكرية في درعا

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…