23/04/2022

المجلس القومي لبيث نهرين يهنئ ابناء شعبنا بعيد القيامة

اصدر مجلس بيث نهرين القومي بياناً بمناسبة عيد القيامة المجيد, تحدث فيه عن تاريخ ثورة المسيحية وفلسفتها في العالم, كما وتقدم خلال البيان بالتهاني القلبية لكل الطوائف الارثوذوكسية ولشعبنا بمناسبة هذا العيد.

مع قدوم عيد القيامة المجيد, اصدر مجلس بيث نهرين القومي بياناً, قال فيه: “نتقدم بالتهاني القلبية بمناسبة عيد القيامة المجيدة لكل الطوائف الارثوذوكسية ولشعبنا في كل انحاء العالم وللمسيحيين كافة.”
واضاف البيان: “تأسست الكنيسة السريانية الأنطاكية بقيادة ما بطرس الرسول وانتشرت في كل أصقاع العالم، وكان لمار بولص الرسول دوراً مهماً بنشر وإرساء قواعد الإيمان حتى قيل عنه مهندس الإيمان المسيحي، وأمن بهذه العقيدة الملايين من البشر وفلسفته المبنية على المحبة، وأدى إلى تطوير مفاهيم المجتمع وترسيخ المحبة والاحترام والعدالة والتي وضع أسسها السيد المسيح في أورشليم القدس، حيث ناشد جميع البشر أن ينبذوا الحقد والكراهية ويتبعوا المحبة السلام.”
واردف البيان: “هذا النداء نادى به السيد المسيح منذ أكثر من ألفي عام، ومازالت البشرية متمسكة به والكل يدعو إلى إنهاء المعارك والحروب والانقسامات والتخريب. انقسمت المسيحية مع الأسف لمذاهب ومجموعات وتباعدت عن بعضها البعض، وبالأخص تم هذا التباعد والانقسام بين أبناء شعبنا الواحد، ولمن مع هذا نلتقي تقريباً كل أربع سنوات وهذا ليس مؤكداً في عيد القيامة ونحتفل كلنا معاً. رجاؤنا وأملنا أن تتوحد الإرادة بين رؤساء كنائس شعبنا بجميع مذاهبه المختلفة ويتفقوا على الاحتفال بعيد الميلاد المجيد والقيامة بنفس التوقيت والتاريخ، وهذا بدوره يرفع من معنويات المجتمع المسيحي. لقد أنار السيد المسيح بتعاليمه عقول شعبنا وعقول البشرية ليروا الحقيقة وبتجرد. إن ميلاد السيد المسيح أعطى الأمل والحياة والرجاء والإيمان بخلاص الإنسان، وكذلك أيضاً قيامته رسخت في نفوس البشر الإرادة والنضال ضد كل أشكال الظلم والقهر.”
وقال البيان ايضاً: “إن السيد المسيح بمحبته تغلب على مفهوم الخيانة والبغض والانقسام والعبودية. القيامة هي التخلص من الخوف الدفين بداخلنا والاستسلام وتقوية الإرادة الشجاعة والتضحية والإيمان، وتجسيد فكرة الحرية والقوة المنظمة.”
وفي الختام ناشد البيان ابناء شعبنا بالوحدة القومية والدينية, وقال : “هنا لا يسعنا إلا أن نناشد في هذه الذكرى ذكرى قيامة السيد المسيح إلى وحدة شعبنا ودعم النضال القومي الذي يقوده مجلس بيث نهرين القومي والانضمام لمسيرته ودعوته القومية من أجل انتشال أبناء شعبنا من السقوط في الهاوية، ودعونا نعتبر أن العيد الديني والقومي بمثابة نداء لجميع أبناء شعبنا للوقوف صفاً واحداً من أجل تراب وطننا بيث نهرين وحريته. مرة أخرى نهنئ أبناء شعبنا المسيحي الأرثوذكسي بعيد القيامة كما نهنئ رؤساء كنائسنا وعوائل شهدائنا والعالم المسيحي بأسره بهذا العيد المبارك، ونطلب بهذه المناسبة الأمن والسلام والحرية والمستقبل الباهر لشعبنا بجميع تسمياته.

‫شاهد أيضًا‬

أحزاب ومنظمات شعبنا تدين الهجوم الإرهابي على الأسقف مار ماري عمانوئيل

توالت حملاتُ استنكارِ الهجومِ الإرهابيِّ الذي تعرض له الأسقف “مار ماري عمانوئيل̶…