23/04/2022

كنائس شعبنا تقيم القداديس والصلوات في استذكار جمعة الالام

اقامت الكنائس التي تتبع التقويم الشرقي ذكرى جمعة الالام او الجمعة العظيمة, في كل مدن اقليم الجزيرة ومنطقة طور عبدين وكنائس العراق, حيث اقيمت مراسيم الجمعة العظيمة من طقوس ايقاد الشموع والحزن في عامة الكنائس.

يستذكر ابناء شعبنا السرياني المسيحي كل عام في يوم الجمعة الذي يسبق احد عيد القيامة, بطقوس الحزن وايقاد الشموع وتوزيع الماء المر, كونه اليوم الذي صلب فيه السيد المسيح.
حيث وفي الجزيرة السورية تجمع مئات من ابناء شعبنا في كنائس المدن لحضور القداديس التي تسمى “الحاشو” اي صلوات الحزن, وشهدت الكنائس عزفاً موسيقياً من وحي المناسبة قدمه الفوج الكشفي في القامشلي, بالاضافة لاستذكار صلب السيد المسيح بتزيين الكنائس بالصلبان والاقمشة السوداء, بحضور جموع غفيرة من المؤمنين.
كما وقامت قوى الامن الداخلي السوتورو بتامين الحماية للقداديس والصلوات خلال الجمعة العظيمة, في كافة مدن اقليم الجزيرة من القامشلي وديريك وقبري حيوري والحسكة.
اما في منطقة طورعبدين في تركيا فقد احتفل ابناء شعبنا في كافة قراه في المنطقة حيث كرست مئات الكنائس والاديرة لهذا اليوم، طقوسا خاصة، ومختلفة تماما عن أى طقس فى السنة، حيث تتشح الكنيسة، وكهنتها، ومصليها بالسواد، معلنين الحزن الشديد لما تعرض له السيد المسيح من عذابات وآلالام.
بينما استذكرت كنائس العراق الجمعة العظيمة باقامة القداديس في الكنائس الشرقية الارثوذوكسية, حيث اقيمت المراسيم في كنيسة ام النور للسريان الارثوذكس في عنكاوا بحضور جمع غفير من المؤمنين.
كما واقامت كنيسة مارت شموني القداديس والصلوات في بلدة برطلي السريانية, بالاضافة الى كنيسة ماركوركيس للسريان الارثوذكسفي بلدة بحزاني, وغيرها من الكنائس السريانية التي تتبع التقويم الشرقي.

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …