07/05/2022

زيلينسكي يحدد شروط السلام مع روسيا وعتاد عسكري غربي لأوكرانيا

تتواصلُ جهودُ إجلاءِ المحتجزينَ بينَ مدنيين وعسكريين في مصنعِ "آزوف ستال"، وسط استمرارِ العملياتِ العسكريةِ التي وضع الرئيسُ الأوكراني شروطاً لإيقافِها، فيما واصلت الدول الغربيةُ تقديمَ الدعمِ والأسلحةِ للجيشِ الأوكراني.

يوماً بعدَ يوم، تزيدُ قواتُ الرئيسِ الروسي “فلاديمير بوتين” من شدةِ هجماتِها وغاراتِها الجويةِ على المدنِ الأوكرانية، مع التركيزِ على إقليمِ “دونباس”، فيما لا يزالُ الوضعُ في مصنعِ “آزوف ستال” في “ماريوبول” متوتراً، حيث قالت سلطاتُ “دونييتسك” إنّه تم إجلاءُ خمسِمئةٍ وثمانيةَ عشرَ مدنياً من المصنع، فيما قال الرئيسُ الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” إنّ جهوداً تُبذلُ لإخراجِ العسكريينَ والمدنيينَ المحتجزينَ في المعمل، وأنّ هناك مخاوفَ من شنِّ روسيا هجماتٍ عليهم في يومِ التاسعِ من أيار، وهو الوعدُ الذي حددته روسيا لإنهاءِ الحرب.
وأردف “زيلينسكي” بأنّ أكثرَ من خمسِمئةِ ألفِ مدنيٍّ تم ترحيلهم عنوةً إلى روسيا منذُ بدءِ الحرب، مضيفاً بأنّ بابَ المفاوضاتِ لا يزالُ مفتوحاً مع النظامِ الروسي، مشترطاً استعادةَ أوكرانيا حدودَها ما قبلَ الغزو، وقبولَ عضويتِها للاتحادِ الأوروبي وإعادةَ خمسةِ ملايينِ لاجئٍ أوكرانيٍّ لموطنِهم ومحاسبةِ القياديينَ العسكريينَ الروس ممن ارتكبوا جرائمَ حرب.
وإلى هذا، قالت مصادرٌ حكوميةٌ بريطانيةٌ إنّ جيشَ “بوتين” يستمرُ في تكبدِ الخسائرِ الفادحةِ في الأرواحِ والعتاد، وخاصةً دباباتِه الحديثة، وتعهدت بريطانيا في سياقِ دعمِ أوكرانيا، بإرسالِ مئاتِ المولداتِ الكهربائيةِ للمواطنين الأوكرانيين.
أما الرئيسُ الأمريكي “جو بايدن” فقد تعهدَ بتقديمِ مساعداتٍ عسكريةٍ للجيشِ الأوكراني بقيمةِ مئةٍ وخمسينَ مليونَ دولار، تشملُ ذخائرَ مدفعيةً وأنظمةَ رادار.
وزيرُ الدفاعِ الياباني “نوبو كيشي”، قال إنّ ردعَ روسيا وجرائمَها في أوكرانيا، كفيلٌ بردعِ الصينِ ومنعِها من ارتكابِ انتهاكاتٍ شرقَ آسيا وخاصةً في تايوان.
وفي سياقِ العقوبات، أعلنت إيطاليا حجزَ سفينةِ “شهرزاد” التي يُقدَّرُ ثمنُها بنحوِ سبعِمئةِ مليونِ دولار، والتي يُعتقدُ بأن ملكيتَها تعودُ للرئيسِ “بوتين”

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …