10/05/2022

ضباط النظام السوري يطلبون مبالغ مالية من ذوي المعتقلين للإسراع بالإفراج عن أبنائهم

قال موقع "صوت العاصمة" إن ضباطاً من استخبارات النظام ومسؤولين باللجان القضائية، يطلبون المال من أهالي المعتقلين المشمولين بقرار العفو، لقاء الإسراع بالإفراج عن أبنائهم.

بعد قيام النظام السوري بإصدار قرار العفو عن مرتكبي الجرائم الإرهابية والافراج عن عدد من المعتقلين لديه، بدأ الفساد يظهر في آلية الإفراج عن هؤلاء السجناء.
موقع “صوت العاصمة” كشف تلاعب ضباطً استخبارات النظام السوري ومسؤولي اللجان القضائية، في قوائم أسماء المعتقلين المشمولين بمرسوم العفو، في فسادٍ يظهر بالرشاوي وابتزاز أهالي المعتقلين.
وبحسب ما ذكر أهالي وذوي المفرج عنهم مؤخراً، أن بعض الضباط والمسؤولين قاموا بالتواصل معهم، وطلب مبالغ مالية محددة مقابل تقديم موعد إطلاق سراح أبنائهم والإسراع بالإفراج عنهم، وتختلف المبالغ باختلاف تهمة المعتقل ومدة اعتقاله، على حد قول الأهالي.
وذكر الموقع أن بعض أعضاء اللجان القضائية وموظفي الضابطات العدلية، فرضوا مبلغ وقدره مئة ألف ليرة سورية على ذوي المعتقلين الواردة أسماؤهم ضمن قوائم العفو الرئاسي، للإسراع بالإفراج عنهم.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس سوريا الديمقراطية يبحث جملة من القضايا في اجتماعه الرئاسي الدوري

خلال اجتماعٍ دوري عقده المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، بحضور أعضاء المجلس وممثلين …