11/05/2022

أوكرانيا ومقاومتها الشعبية تُفشلُ مخططاتِ بوتين وأهدافَه العسكرية

تتواصلُ المعاركُ والاشتباكاتُ بينَ قواتِ "بوتين" والجيشِ الأوكراني، لتسقطَ معها مخططاتُ "بوتين" ومساعيه لإنهاءِ الحرب، فيما تواصلُ الدولُ الغربيةُ دعمَها لأوكرانيا سياسياً واقتصادياً وعسكرياً.

فشلت مساعي الرئيسِ الروسي “فلاديمير بوتين” في إنهاءِ الحربِ على أوكرانيا في التاسعِ من الشهرِ الجاري، وبات ذلك واضحاً من خلالِ استمرارِ المعاركِ والمقاومةِ الأوكرانيةِ للغزوِ الروسي، ما زادَ من وحشيةِ النظامِ الروسيِّ الذي شنَّ هجماتٍ على “أوديسا” و”خاركيف” بصواريخَ فرطِ صوتية، بحسبِ ما أعلنته وزارةُ الدفاعِ الأوكرانية، التي أضافت بأنّ “بوتين” يحضرُ لشنِّ هجومٍ واسعٍ على “دونباس”، وأنّ قواتِه قصفت معملَ “آزوف ستال” في “ماريوبول” بشكلٍ عنيف.
هذا وأعلنت منظمةُ الصحةِ العالميةُ أنّ نحوَ ثلاثةِ آلافِ شخصٍ ممن يعانونَ من أمراضٍ مزمنة، قضوا نتيجةَ عدمِ تمكنِهم من تلقي علاجاتِهم إثرَ حصارِ وتدميرِ المراكزِ الطبية، مضيفةً بأنّ نحوَ مئتي نقطةٍ طبيةٍ تم تدميرُها منذُ بدءِ الغزوِ الروسي.
وإلى هذا، أعلنَ “البنتاغون” إرسالَ الدفعةِ الثانيةِ من مروحياتِ “مي سبعةَ عشر” لأوكرانيا، وفي السياق، أفادت مصادرٌ بتمكنِ الجيشِ الأوكراني من استعادةِ السيطرةِ على عدةِ قرىً شرقَ “كييف”
سياسياً، قال مسؤولُ السياسةِ الخارجيةِ في الاتحادِ الأوروبي “جوزيب بوريل”، إنّه لا يمكن للاتحادِ الأوروبيِّ والصين لعبُ دورِ الوساطةِ في المفاوضاتِ بينَ روسيا وأوكرانيا، وأنّ أفضلَ وسيطٍ هي الأممُ المتحدة.
ومن جانبٍ آخر، وافقَ مجلسُ النوابِ الأمريكي على تخصيصِ أربعينَ مليارَ دولارٍ لأوكرانيا وجيشِها، ما قوبلَ بترحيبٍ كبيرٍ من قبلِ الرئيسِ الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي”
وفي سياقِ العقوبات، أعلنت نيوزيلندا فرضَ مزيدٍ من العقوباتِ على النظامِ الروسي، دون الإدلاءِ بأيِّ تفاصيلٍ عن طبيعةِ تلكَ العقوبات.

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …