12/05/2022

ممثلي كنيستي المشرق الآشورية والشرقية القديمة يؤكدون على أهمية وحدة الكنائس

عقد ممثلي كنيستي المشرق الآشورية والشرقية القديمة اجتماعاً على مدار يومين في مدينة شيكاغو بأمريكا، بحثوا خلاله المقترحات المقدمة من أجل تحقيق الوحدة بين الكنيستين، مؤكدين ضرورة ل كل الخلافات العالقة وتحقيق الوحدة الكنسية.

انعقد اجتماعٌ مشترك بين ممثلي كنيسة المشرق الآشورية والكنيسة الشرقية القديمة، للحوار حول الوحدة الكنسية، وذلك يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين في مدينة شيكاغو بولاية إيلينوي في الولايات المتحدة الأمريكية.
حضر الاجتماع ممثلي الكنيسة الشرقية القديمة، وهم المطارنة مار يعقوب دانيال مطران أستراليا ونيوزيلندا والقائم بأعمال الكرسي البطريركي للكنيسة الشرقية القديمة، مار كيوركيس يونان أسقف شرق اميركا وأوروبا، مار شمعون دانيال أسقف العراق والشرق الأوسط.
ومن جانب كنيسة المشرق الآشورية حضر كلٌ من المطارنة مار عمانوئيل يوسف أسقف كندا، مار أفرام أثنييل أسقف سوريا، مار بولص بنيامين أسقف شرق أميركا.
حيث أُقيم الاجتماع في اليوم الاول بمقر كنيسة مار عبد يشوع الطوباوي للكنيسة الشرقية القديمة، واليوم الثاني في مركز لاماسو التابع للكنيسة ذاتها.
وخلال الاجتماع رفع الحاضرون الصلاة لطلب الهداية من الرب من أجل إتمام المهمة وتحقيق الوحدة الكاملة لكنيسة المشرق، كما بحثوا في ضرورة حلّ كل الخلافات وتحقيق الوحدة، وبحثوا أيضاً في المقترحات المقدمة من قبل ممثلي الكنيستين، من أجل رفعها إلى مجمع السينادوس لكلتا الكنيستين لمناقشتها من قبل رؤساء الكنيستين.
ويُشار إلى أن اللجنة المشتركة ستعقد اجتماعاً آخر يوم الثلاثاء القادم، في كنيسة مار سركيس التابعة لكنيسة المشرق الآشورية في مدينة سكوكي بولاية إيلينوي.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة أممية لتقصي الحقائق تكشف عن مقابر و”فضائع” قيد التحقيق في ليبيا

بعثة تقصي الحقائق في ليبيا التابعة الأمم المتحدة، قالت إن هناك “مقابر جماعية محتملة” لم يت…