13/05/2022

انطلاق فعاليات معرض الكتاب المفتوح في عنكاوا

بمشاركةِ عددٍ من أدباءِ وشعراءِ شعبِنا في "عنكاوا"، وبحضورِ جمعٍ غفيرٍ من محبي القراءةِ والمطالعة، انطلقت أعمالُ معرضِ الكتابِ المفتوحِ برعايةِ المديريةِ العامةِ للثقافةِ والفنونِ السريانية، تضمن إلقاءَ كلماتٍ وقصائدَ شعريةٍ وفقراتٍ غنائية.

افتتحت المديريةُ العامةُ للثقافةِ والفنونِ السريانية ومكتبةُ الثقافةِ السريانية، معرضَ الكتابِ المفتوح يوم الأربعاء، بجانبِ متحفِ التراثِ السرياني بـ “عنكاوا”، وذلك بمشاركةِ نخبةٍ من مثقفي شعبنا وعددٍ من المسؤولين المحليين وأعضاءِ البرلمان، وجمهورٍ من المثقفين ومحبي القراءة.
وبعد جولةٍ في أروقةِ المعرض، ألقت “فيحاء شمعون” مسؤولةُ المكتبةِ السريانية، كلمة ترحيبيةً بضيوفِ المعرض، أكدت فيها أهميةَ القراءةِ بوجهٍ عام، وأهميةَ الكتابِ الورقي بوجهٍ خاص، لا سيما إزاءَ تحدياتِ الكتابِ الإلكتروني، مؤكدةً على الدورِ الكبير الذي لعبته الكتبُ عبر التاريخِ في نقلِ حضارةِ ومنجزاتِ وعلومِ من سبقونا.
ثم شرعت الجلساتُ الثقافيةُ المقامةُ على هامشِ المعرض، بتوقيعِ كتابٍ بعنوان “قراءةٌ تأويليةٌ في رواياتِ أحمد خلف” للناقدِ المسرحي “صباح هرمز الشاني”، حيث أدارَ الجلسةَ الأستاذ “بطرس نباتي” والدكتور “محمد صابر عبد”
من ثم قدم الفنان “رياض عثمان” فقرةً موسيقيةً غنائية، تضمنت مجموعةً من الأغاني السريانيةِ والكرديةِ والعربية، أعقبتها جلسةٌ حواريةٌ تناولت الشعرَ السرياني، أدارها الشاعر “نينب لاماسو” بمشاركةِ كلٍّ من الشعراء “جميل الجميل” و”بروين شمعون” و”يوسف عوديشو” و”أثير نوح”، تخللتها قراءاتٌ شعريةٌ مقتضبة.
واختُتِمَت فعالياتُ اليومِ الأولِ بفقرةِ “أوبن مايك open mic”، والتي شارك فيها عددٌ من الشبابِ بمواهبهم في الشعرِ والغناء.





 

‫شاهد أيضًا‬

وكالات أمريكية تحذر من تداعيات انسحاب الكتلة الصدرية على العراق

أدى انسحابُ الكتلةِ الصدريةِ من البرلمانِ العراقي، لزيادةِ تعقيدِ المشهدِ السياسي في البلا…