13/05/2022

قسد تنفي صحة استهداف منطقة داخل تركيا و تجمعات نسائية تصدر بيان تنديدي بالاستيطانات شمال سوريا

نفت قوات سوريا الديمقراطية، امس الخميس، صحة ادعاءات وزارة الدفاع التركية حول استهداف قوات “قسد” لمنطقة “كركميش” التركية، في حين ألقت منصة الفعاليات المشتركة للحركات والتنظيمات النسائية بياناً نددت فيه بناء تركيا للمستوطنات على أراضي الشمال السوري.

ادعت تركيا أن قوات سوريا الديمقراطية قد استهدفت منطقة داخل الأراضي التركية، الأمر الذي نفته الأخيرة حيث قال المركز الإعلامي لـ”قسد”: “نؤكِّدُ أنَّه لا علاقة لقوّاتنا بالهجوم الذي وقع على كركميش”.
وأضاف المركز الإعلامي، أن “تركيا تعتمد على هذه الذرائع لشن هجمات على مناطق شمال شرقي سوريا”.
وكشفت قسد عن أن القوات التركية ومنذ صباح اليوم الخميس، قصفت 29 قرية على الحدود السورية التركية، وتبرر هجماتها بالهجوم الذي استهدف كركميش.
وفي سياق ذي صلة، ادلت منصة الفعاليات المشتركة للحركات والتنظيمات النسائية في شمال وشرق سوريا، بياناً نددت فيه بناء تركيا للمستوطنات والتغيير الديمغرافي الذي تحاول أحداثه على أراضي الشمال السوري.
وقالت خود العيسى، الناطقة باسم تجمع نساء زنوبيا في الرقة وريفها، لوكالة نورث برس، إن بناء المستوطنات وترحيل اللاجئين السوريين هو “بمثابة تغيير ديمغرافي تسعى إليه تركيا لتحقيق مصالحها السياسية على أراضي الشمال السوري”.
هذا وأضافت تصريحات الحكومة التركية بإعادة مليون لاجئ سوري هو يثبت للرأي العام والعالم أجمع أن تركيا تستخدم هؤلاء اللاجئين لتحقيق ما تطمح إليه من التغلغل في مناطق شمال سوريا وخاصة مدينة عفرين وتل أبيض

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…