23/05/2022

سياسيون في السويداء: مستوطنات تركيا في الشمال السوري تعتبر تطهير عرقي لسكان المنطقة

اعتبر سياسيون في السويداء جنوبي سوريا، أنَّ إقامة تركيا لمستوطنات في الشمال السوري ترقى لـ”جريمة ضد الإنسانية” وتطهير عرقي لسكان المنطقة.

خلال مطلع هذا الشهر، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده “ستوفر العودة الطوعية لمليون لاجئ سوري إلى الداخل السوري”.
وعن ذلك، قال الناشط والباحث السياسي سمير عزام، من السويداء، إنَّ “مخطط تركيا بتوطين مليون لاجئ سوري وغير سوري في مناطق مثل تل أبيض وعفرين ورأس العين هي جريمة ضد الإنسانية بعُرف القانون الدولي وتطهير عرقي”.
ولكن لا يمكن الاعتماد على القانون الدولي والأمم المتحدة، بحسب “عزام”، “بل ينبغي على الشعب المتضرر أن يقاوم عسكرياً ومن حقه أن يقاوم بالسلاح إضافةً للمسارات السياسية والقانونية”.
ومن جهته قال المحامي عادل الهادي لنورث برس: “لا شك أن إقامة دولة الاحتلال التركي لمستوطنات بهدف إسكان مواطنين سوريين فيها هو مخالف للقانون الدولي ويشكل اعتداء على سيادة الشعب السوري والأراضي السورية”.
هذا و بدوره، بين الكاتب الصّحفي فواز خيو، وهو من سكان السويداء أيضاً، وتسعى تركيا، إلى تحقيق رغبتها في طرد السوريين من المدن التركية، الذين “شكلوا عبئاً اقتصادياً كما تدعي، “إلا أنَّهم دعموا الاقتصاد التركي بالعديد من المشاريع”.

‫شاهد أيضًا‬

ضحايا وأضرار مادية جراء عاصفة مطرية قوية تضرب سوريا

افادت مصادر محلية بان منطقة الغاب والسقيلبية ومصياف غرب حماة شهدت هطول أمطار غزيرة مصحوبة …