‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

إلهام مطلي: “تركيا تقوم بتكرار مجازر السيفو باستهدافها لقرى الخابور”

أوضحت نائبة الرئاسة المشتركة في المجلس التشريعي للإدارة الذاتية "إلهام مطلي"، أن الدولة التركية تعيد تكرار المجازر التي ارتكبتها بحق شعبنا عام 1915، وذلك من خلال استهدافها لقرى شعبنا في الخابور وتدمير الكنائس، بهدف إفراغ المنطقة والقضاء على ما تبقى من شعبنا.

في تصريحٍ خاص لإذاعة سورويو اف ام تحدثت إلهام مطلي نائبة الرئاسة المشتركة في المجلس التشريعي للإدارة الذاتية، عن ذكرى مجازر السيفو التي وقعت على شعبنا عام 1915 والمنفذة من قبل الدولة العثمانية الطورانية آنذاك.
وأوضحت مطلي ان تلك المجازر كانت ممنهجة وسميت بمجازر سيفو وهو مصطلح سرياني معناه باللغة العربية السيف، وذلك نظراً لاستخدام السيوف في قتل أبناء شعبنا وقطع رؤوسهم، حيث ذاقوا الويلات جراء السياسات العثمانية الاجرامية، من قتلٍ وتهجير وجوع وبطش وظلم، ومن نجا من تلك المجازر روى لأحفاده ما عاناه شعبنا من ظلم وإبادة عرقية وأفعال إجرامية لا إنسانية.
ونوّهت مطلي إلى أن الدولة التركية لاتزال تمارس أفعالها الإجرامية، حتى اليوم ليس فقط بحق شعبنا بل تجاه جميع الشعوب والمكونات التي تسعى لإثبات وجودها والحفاظ على موروثها الحضاري والثقافي، فتركيا لا تقوم فقط بالإبادة الجسدية للشعوب إنما تعمل على الإبادة الثقافة والحضارية أيضاً
وتابعت مطلي قائلةً: في عام 1915 قتلت تركيا مليون ونصف مليون ارمني و700 ألف سرياني اشوري كلداني، واليوم أيضاً تقوم بذلك ولكن بطرق مختلفة، حيث تستهدف قرى شعبنا في الخابور وتستهدف الكنائس أيضاً بالمدافع والصواريخ والقذائف لتبيد ما تبقى من السكان.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…