‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

طلعت يونس: “التعديات التركية تقوّض الحل السياسي وتنشّط الإرهاب في سوريا”

أوضح الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة "طلعت يونس"، أن التهديدات والتعديات التي تقوم بها تركيا بين الحين والآخر على شمال سوريا، من شأنها تقويض الحل السياسي للازمة والسورية وإعادة إحياء الإرهاب من جديد، وعلى المجتمع الدولي التدخل ووضع حد لكل هذه الانتهاكات.

في تصريحٍ خاص لفضائية سورويو قال الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة “طلعت يونس”، إن ما تقوم به دول الاحتلال التركي بحق الشعوب في سوريا والعراق والعالم أجمع، هي استمرار لسياساتها العثمانية وحرب الإبادة التي نفذتها عام 1915 بحق الشعب السرياني الاشوري الكلداني والشعب الأرمني.
وأشار يونس إلى أن تركيا تقوم باستهداف كافة المناطق الآهلة بالسكان في شمال سوريا بشكلٍ شبه يومي بالقذائف والصواريخ، من أجل إبادة الشعوب وتحقيق أطماعها الاستعمارية التوسعية، وإعادة النظام العثماني من جديد واحتلال المزيد من الأراضي في سوريا والعراق.
حيث تركيا تقوم بالتدخل في جميع الازمات الحاصلة بالعالم وتستمر في دعم الإرهاب بكل مكان، وتسعى لأحداث التغيير الديمغرافي في المناطق التي احتلتها من سوريا، من خلال الممارسات والتعديات التي تقوم بها تجاه السكان.
وختم يونس تصريحه بالقول: في الآونة الأخيرة زادت تركيا من تهديداتها بشن عملية عسكرية على شمال سوريا، بحجج واهية تعكس أطماعاً استعمارية، وكل ذلك من شأنه تقويض الحل السياسي للأزمة السورية وتزيد فرص إنعاش تنظيم داعش والإرهاب من جديد، لذا على المجتمع الدولي التدخل ومنع تركيا من تحقيق أطماعها التوسعية، وعلى شعوب المنطقة الوقوف صفاً واحداً أمام هذه التحديات.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك بشارة الراعي يستقبل سفير بريطانيا في لبنان

في اطار العلاقات المشتركة بين البطريركية السريانية المارونية في لبنان, مع السفراء والسياسي…