‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

أعمال اللجنة الدستورية السورية تفشل للمرة الثامنة على التوالي

عاد المبعوثُ الأمميُّ الخاصُ لسوريا "غير بيدرسن"، ليعلن وللمرةِ الثامنة، فشلَ وفدَي النظامِ السوري والمعارضةِ في التوصلِ لاتفاقٍ حولَ صياغةِ الدستورِ السوري.

تكراراً للفشلِ الذي مُنِيَت به الجولاتُ السابقةُ من المحادثاتِ بينَ الوفدَين، أعلن المبعوثُ الأمميُّ الخاصُّ إلى سوريا “غير بيدرسن”، اختتامَ الجولةِ الثامنةِ من محادثاتِ اللجنةِ الدستوريةِ السوريةِ دون تحقيقِ تقدمٍ يُذكر.
وأوضحَ “بيدرسن” أنّ الجولةَ التي تشارك رئاستَها رئيسا وفدَي النظامِ السوري والمعارضة، لم تُحرز سوى تقدمٍ ضئيل، حيث نوقشت الإجراءاتُ القسريةُ الأحاديةُ الجانبِ من منطلقٍ دستوري، وتراتبيةُ الاتفاقاتِ الدوليةِ والحفاظُ على مؤسساتِ الدولةِ وتعزيزِها والعدالةُ الانتقالية، بالإضافةِ لمسوداتِ النصوصِ الدستوريةِ لكلِّ مبدأٍ من المبادئِ التي قدمَها كلُّ وفد.
وقال مكتبُ “بيدرسون” في بيان، إنّ الاختلافاتِ الكبيرةَ حول بعضِ النصوصِ بقيت كما هي، فيما كانت هناك بوادرٌ لأرضيةٍ مشتركةٍ حول عددٍ قليلٍ من النصوصِ الأخرى، ولفت البيانُ إلى بطءِ وتيرةِ العملِ والعجزِ المستمرِّ عن التوصلِ لأوجهِ اتفاقٍ مبدئيةٍ في شكلٍ ملموس، وعن تحديدِ مجالاتٍ يمكن أن تشهدَ تحسناً كبيراً.
هذا واتفقَ الرئيسانِ المشتركانِ على عقد الدورةِ التاسعةِ في “جنيف”، في الخامسِ والعشرينَ من تموزَ القادم.
ويُشارُ إلى أنّ فشلَ اللجنةِ الدستوريةِ في التوصلِ لصيغةٍ مشتركة، يرجعُ في المقامِ الأولِ لعدمِ شمولِها كافةَ المكوناتِ والقوى السوريةِ الفاعلة، ومن أبرزِها الإدارةُ الذاتيةُ لشمالِ شرقِ سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

عبد الكريم عمر يقترح حلولاً لمشكلة عناصر وعوائل داعش المتواجدين في شمال شرق سوريا

في تصريحٍ لصحيفة الشرق الأوسط، قال الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذا…